قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إستهجان إماراتي لإستخفاف الزعيم الليبي بإحتلال إيران للجزر

أبوظبي: أكد المجلس الوطني الاتحادي الاماراتي اليوم عزمه على مواصلة السعي في مختلف المحافل الاقليمية والدولية للوصول الى حل سلمي وعادل لقضية الجزر الاماراتية التي تحتلها ايران. وثمن رئيس المجلس عبدالعزيز الغرير فى كلمة القاها في المجلس اعمال القمة العربية التي عقدت في دمشق نهاية مارس الماضي وللنتائج الايجابية للقمة المتعلقة بالموقف العربي من الجزر الاماراتية الثلاث التي تحتلها ايران والقرارات الهامة الخاصة بقضايا فلسطين والعراق ولبنان والسودان والصومال.

وقال ان المجلس يثمن عاليا دعوة القمة مجددا الى انهاء احتلال ايران الجزر الاماراتية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى باعتبارها جزءا لا يتجزأ من دولة الامارات ومطالبتها طهران باعادة النظر في موقفها الرافض لايجاد حل سلمي لقضية الجزر عبر من خلال المفاوضات الجادة والمباشرة او اللجوء الى محكمة العدل الدولية.

واوضح ان المجلس يقدر ايضا تأكيد القمة التزام جميع الدول العربية في اتصالاتها مع ايران باثارة قضية احتلالها للجزر الاماراتية الثلاث وكذلك قرار القمة ابلاغ الامين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الامن الدولي باهمية ابقاء قضية الجزر ضمن المسائل المعروضة عليه الى ان ينتهي الاحتلال وتسترد الامارات سيادتها الكاملة عليها.

وقال محافظ المصرف المركزي الاماراتي ناصر السويدي في الجلسة التي ناقشت سياسة المصرف ان عدد المصارف الاسلامية البالغ سبعة مصارف وموجودات هذه البنوك تبلغ 170 مليار درهم بنسبة 5ر13 في المائة من مجمل موجودات البنوك في الامارات.

واضاف ان هيئات ولجان داخل هذه البنوك تتولى مسألة الفتوى الشرعية لعمل هذه المصارف وان رؤية الحكومة كانت تتمثل في عدم التدخل طالما وجدت هذه الهيئات الشرعية. وقال ان المصرف المركزي يظل مسؤولا عن مراقبة المخاطر حسب المعايير العالمية ويبني قراراته بناء على ذلك.