قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: اتسعت دائرة الاعمال الانتقامية بين معارضي ومؤيدي الرئيس الباكستاني برويز مشرف لتشمل المدينتين الرئيسيتين كراتشي ولاهور. وافادت الانباء بان ثمانية اشخاص قتلوا بينهم ستة ماتوا حرقا واصيب 12 اخرون بجروح في كراتشي أثناء اشتباك وقع اليوم بين اتباع الاحزاب المتحالفة والمحامين احرقت خلالها عدة مباني ونحو 20 سيارة وشاحنة ومكاتب المحامين في ضاحية مالير بالمدينة.

وقال زعيم حزب الشعب الباكستاني آصف علي زرداري اليوم ان اعمال الشغب تكشف quot;عن مؤامرة ضد الديمقراطية وتهدف الى تشويه سمعة الحكومة الائتلافية الجديدةquot;. وذكرت المحطات الفضائية ان اعمال العنف التي انتشرت في كراتشي هي جزء من احتجاجات واسعة النطاق للتنديد بضرب وزير الشؤون البرلمانية السابق شير افغن نيازي في لاهور امس وضرب رئيس حكومة اقليم السند السابق ارباب غلام رحيم قبل يومين.

واغلقت المحلات والمتاجر ابوابها خشية اتساع اعمال الشغب فيما سمع اطلاق نار في انحاء متعددة من المدينة. واتهمت الاحزاب المتحالفة الحركة القومية المتحدة المؤيدة للرئيس مشرف ومقرها في كراتشي باثارة الشغب.