قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما : امتنع زعيم تحالف اليمين الايطالي الفائز في الانتخابات التشريعية سيلفيو بيرلسكوني عن كشف قائمة الوزراء في حكومته المقبلة معلنا في الوقت ذاته عن اجراءات غير شعبية لمواجهة الصعوبات.
وقال بيرلسكوني في مؤتمر صحافي عقده مع حلفائه من زعماء التحالف اليميني الفائز بعد أول اجتماع لهم اليوم انه سينتظر الى حين تقديم اسماء الوزراء لرئيس الجمهورية وفقا للقواعد الدستورية المتبعة وذلك احتراما لشخص الرئيس مؤكدا أن الحكومة المقبلة ستضم أربع نساء.
ويأتي هذا التأجيل عن اعلان قائمة الوزراء بهذه المبررات بعد أن كان قد تحدث مرارا عن جهوزية قائمة وزرائه اليوم ورغم أنه سبق أن أعلن عن أسماء بعضهم والحقائب التي سيتولونها مثل تسمية نائب رئيس المفوضية الأوروبي الحالي فرانكو فراتيني وزيرا للخارجية.
واعتبر بعض المراقبين أن تأجيل اعلان اسماء أعضاء الحكومة مؤشر على وجود خلافات بين أعضاء الائتلاف الجديد بعد أن عبر حليفه زعيم (الحركة الاستقلالية) الصقلية عن مطالبته بحقيبة وزارية لحزبه بينما بادر زعيم حزب التحالف الوطني جان فرانكو فيني بترشيح أحد عضوات حزبه لحقيبة العدل.
ومع تأجيل بيرلسكوني الاعلان عن قائمة الوزراء الى حين تقديمها الى رئيس الجمهورية بما يمنحه مهلة من الوقت تقدر بثلاثة الى أربعة أسابيع أكد بيرلسكوني أنه سيلتزم بالاصلاحات الدستورية التي أقرتها حكومة يسار الوسط والتي تقضي بتقليص كبير في الحقائب الوزارية الى 12 حقيبة.
والمح الى امكانية ترشيح أحد ممثلي الحزب الديمقراطي المعارض ووزير الداخلية في الحكومة المستقيلة جوليانو أماتو لخلافة فراتيني على مقعد ايطاليا في المفوضية الأوروبية.
وحول الاجراءات السياسية المنتظر اعتمادها قال بيرلسكوني quot;ستكون هناك اجراءات غير شعبيةquot; اعتمادا على الأغلبية البرلمانية الواسعة التي أسفرت عنها نتائج الانتخابات موضحا أنه ينتظر مواجهة quot;أوقات صعبةquot; تقتضي هذه الاجراءات.
وفي سياق متصل أعلن رئيس الحكومة المستقيلة رومانو برودي أنه وجه خطاب أعده قبل الانتخابات الى سكرتير عام الحزب الديمقراطي فالتر فيلتروني الذي خسر المعركة الانتخابية أمام بيرلسكوني عن استقالته من رئاسة الحزب اليساري الاصلاحي الذي ساهم في تأسيسه وذلك quot;حتى يفسح المجال لقيادات جديدةquot;.