قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



كابول:
اعترف حلف شمال الاطلسي ( الناتو ) فى افغانستان اليوم بأن مروحية أسقطت امدادات أسلحة فى موقع خطأ ووصف هذه العملية بانها quot; خطأ بشري quot; .

وكان زيلماي مجددي ، رئيس لجنة الامن الداخلي بالبرلمان الافغاني أبلغ مجلس النواب في وقت سابق هذا الاسبوع ان مروحية دولية اسقطت اسلحة لاحد قادة طالبان في اقليم زابول جنوب البلاد وقال ان هذا تم عن عمد.

ومع ذلك ، رفضت قوة المساندة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها الناتو هذا الزعم وقالت في بيان أنها لا تزال ملتزمة بدعم الحكومة الافغانية لهزيمة المتمردين.

وقال البيان quot;في الخامس والعشرين من شهر مارس الماضي ، تم التعاقد مع شركة خاصة للمروحيات نيابة عن وحدة تابعة لقوة ايساف لكي توفر امدادات لموقع متقدم للشرطة الوطنية الافغانية في منطقة جبلية نائية ولكن لسوء الحظ.. وبسبب خطا بشري في تسجيل خطوط الطول والارتفاع الخاصة بالموقع ، تم اسقاط الحمولة في منطقة نائية اخرىquot;.

وقال البيان انه تم الاعتراف بالخطأ لدى استجواب طاقم المروحية بعد العودة الى القاعدة ، مضيفا ان قوات التحالف ارسلت طائرة للاستطلاع بالعين المجردة غير انه لم يتم العثور على الشحنة المفقودة.

وقال البيان ان الشحنة شملت ذخيرة للاسلحة الصغيرة من عيار 62ر7 مليمتر وقنابل صاروخية واغذية ومياه مضيفا انها لم تكن تحوى اي بنادق أو مسدسات .

وكانت وسائل الاعلام واعضاء البرلمان اتهموا القوات الدولية عدة مرات بأنها تساند العناصر المناهضة للحكومة لكي تطيل أمد الحرب مما يطيل أمد بقاءها في البلاد.