قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اكد المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري، ان quot;الواجب الاهمquot; الذي يقع على عاتق المسلمين يتمثل بتحويل العراق quot;قلعة الاسلامquot;.
وفي رسالة صوتية بثت الخميس على شبكة الانترنت والتقطها مركز سايت انتليجنس غروب المتخصص بمراقبة المواقع الاسلامية، دعا الظواهري المسلمين الى النضال من اجل اقامة دولة اسلامية كبيرة.
واضاف في الرسالة التي تستمر 16 دقيقة في الذكرى الخامسة للاجتياح الاميركي للعراق، quot;نريد فقط استعادة حقوقنا بأيدينا وليس عبر انتخابات تشوبها عمليات الغش والتزويرquot;.

وتتضمن الرسالة التي تحمل عنوان quot;بعد خمس سنوات على اجتياح العراق وعقود من ظلم المستبدينquot;، اشارات الى افادة الجنرال ديفيد بترايوس ارفع مسؤول عسكري اميركي في العراق، في الثامن من نيسان/ابريل في الكونغرس الاميركي، والى اضراب عمال النسيج في السادس من نيسان/ابريل في مصر.

وذكر مركز سايت ان هذه الاشارات تشكل دليلا على ان الرسالة قد سجلت في فترة قريبة.

وقال الظواهري ان الولايات المتحدة وايران الشيعية تتآمران على العراق، مؤكدا ان هذه المؤامرة ستؤدي الى انفجار الشرق الاوسط.
وهذه هي الرسالة الصوتية الثانية للظواهري هذا الشهر. ففي الرسالة الاولى التي اصدرها في الثاني من نيسان/ابريل، وجه اتهامات الى الامم المتحدة. وقال ان quot;الولايات المتحدة هي عدوة الاسلام والمسلمين: فهي التي شرعت انشاء دولة اسرائيل والاستيلاء على اراضي المسلمينquot;.
وسخر الظواهري من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر قائلاً إنه quot;صار أضحوكة الدنيا من كثرة استخدامه للتقّيةquot;، وأنه تارة يسلم أسلحته، وأخرى يدخل في العملية السياسية، وثالثه يخرج منها، وتارة أخرى يجمد جيش المهدي أو يؤجل ذلك، أو أنه سيخرج بمظاهرة ضد الاحتلال، ومرة لن يخرج، ومرة سيستفتي المراجع في حل جيش المهدي.
ووصف الظواهري الصدر بأنه quot;فتى غرquot; قائلاً: quot;وهكذا تلاعبت المخابرات الإيرانية بهذا الفتى الغر، الذي يزعم المقاومة ضد المحتل، بتسليم سلاحه له مرةً والتظاهر ضده مرةً أخرى.quot;
وتطرق الظواهري إلى الأزمة الاقتصادية والاحتجاجات التي اندلعت مؤخراً في مصر ووصفه بأنه quot;نهب اقتصاديquot; وأن quot;الفساد والسرقةquot; وصلا إلى تجويع الناس وحرمانهم من قوتهم الأساسي.
وطالب الظواهري المصريين بالإطاحة بالنظام حيث قال: quot;... وهذا النظام الفاسد الخائن، الذي سد كل أبواب التغيير السلمي، يجب أن يخلع إذا أردنا أن نعيش كآدميين.quot;
يذكر أن آخر رسالة علنية للظواهري كانت في الثالث من أبريل/ نيسان، حيث قال فيها إن تنظيم القاعدة لا يقتل أبرياء وأن أوسامة بن لادن بصحة جيدة.