قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



بوسطن: ذكر مسؤول عسكري أميركي انه سيتم إرسال سيدة في الـ52 من العمر وابنها (24 عاماً) إلى العراق للعمل ضمن إطار الحرس الوطني من مساشوستس. وأفادت صحيفة quot;بوسطن غلوبquot; الأميركية ان المتحدث باسم الحرس الكولونيل بول لاندري أكد ان إرسال آيلين إيفرسون دويل وابنها غريغوري يشكل أول حالة في تاريخ وحدة مساشوستس العسكرية إذ يصادف وجود هما معاً في العراق.

وقال لاندري quot;انها لحظة تاريخية لناquot;. من جهتها قالت إيفرسون دويل ان إرسالها إلى العراق مع ابنها سيساعدها على تخطي مخاوفها من وجود أحد أبنائها في الخارج. وقالت quot;أنا كأي أم أخاف عندما يبتعد ابني ،..لكن هذه المرة سأكون معهquot;.

لكن غريغوري وهو الابن الأصغر لإيفرسون دويل يرى ان وجود والدته معه في المكان نفسه يزيد من الضغوط عليه. وقال للصحيفة الأميركية quot;أنا متوتر ،ليس لأنها والدتي فحسب، فوجود أي من أقاربي معي في مكان مضطرب يزيد من الضغوط عليquot;.