قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند إن رئيس زيمبابوي روبرت موجابي quot;يحاول سرقة الانتخاباتquot; بعد ثلاثة أسابيع من إجرائها.

وقال ميليباند في كلمة اتسمت بالحدة ألقاها أمام مجلس العموم البريطاني:quot; لا أحد يمكنه أن يثق في مصداقية هذه النتائجquot;. وأضاف قائلا إن quot;الوتيرة البطيئة بشكل مضحكquot; التي تسير عليها عملية فرز الأصوات تزكي الشك في quot;نوايا موجابي وسعيه إلى تغيير النتائجquot;.

وكانت اللجنة الانتخابية في زيمبابوي قد أعلنت أنها بدأت يوم السبت إعادة فرز الأصوات بالنسبة لـ23 مقعدا برلمانيا من أصل 210 وأن العملية لن تستغرق أكثر من ثلاثة أيام. واعتبرت النائبة البرلمانية الجنوب إفريقية ديان كولر بارنارد إحدى المراقبين، أن عملية إعادة الفرز الجزئية غير ذات جدوى.

وقالت إنها عاينت دلائل تشير إلى وقوع عمليات تلاعب في صناديق الاقتراع لضمان فوز موجابي وحزبه.

ويقول حزب quot;الحركة من أجل التغيير الديمقراطيquot; المعارض الذي يتزعمه مورغان تسانجيراي إن إعادة فرز الأصوات quot;تفتقر إلى الشرعيةquot;، ويقول إنه هزم حزب الرئيس موجابي زانو بي إف منذ الدورة الأولى التي جرت في التاسع والعشرين من شهر مارس/ آذار الماضي. وترفض سلطات هراري هذا وتتهم المعارضة بالعمالة للحكومة البريطانية.