قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: طالب عضو بارز في الوفد الايراني الذي يتفاوض مع الولايات المتحدة حول الامن في العراق بوقف الهجمات التي تشنها الولايات المتحدة في العراق قبل بدء اية جولة محادثات جديدة مع واشنطن، حسب ما اوردت وكالة فارس الايرانية للانباء السبت.

ونقلت الوكالة عن المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته انه quot;اذا توقفت الهجمات الوحشية الاميركية على الشعب العراقي، فسوف ندرس الطلب الاميركي باجراء جولة رابعة من المحادثاتquot;.
واجرت ايران والولايات المتحدة ثلاث جولات من المحادثات حول العراق العام الماضي رغم تزايد التوتر بين البلدين بسبب برنامج ايران النووي. وتوقفت المحادثات بسبب جدل حول الدور الايراني في اعمال العنف التي يشهدها العراق.
وتتهم واشنطن ايران، التي تعارض التواجد العسكري الاميركي في العراق، بتسليح وتجنيد مليشيات شيعية في العراق، وهو ما تنفيه ايران بشدة.

وتوجه وفد ايراني الى بغداد في اذار/مارس الماضي لاجراء جولة جديدة من المحادثات، الا ان تلك الجولة لم تعقد. وتقول ايران ان الولايات المتحدة الغت المحادثات في اللحظات الاخيرة، ولم يحدد المسؤولون الاميركيون موعدا لجولة جديدة.
وذكر المسؤول الايراني ان quot;الحكومة العراقية والولايات المتحدة وجهتا دعوة رسمية لايران لاجراء جولة رابعة من المحادثاتquot;.

وقال المسؤول انه quot;في ظل الظرف الحالي، ونظرا للهجمات الواسعة التي تشنها الولايات المتحدة على الشعب العراقي في مختلف المدن، فان ايران لا تشعر بان هذه المفاوضات ضروريةquot;.
وفي مطلع نيسان/ابريل ذكرت الولايات المتحدة انها ابلغت الحكومة العراقية عن استعدادها لاستئناف المفاوضات مع ايران.

واجرى السفير الاميركي ريان كروكر ونظيره الايراني حسن كاظمي قومي محادثات مباشرة في ايار/مايو وتموز/يوليو 2007، تعد الاعلى مستوى التي تجري بين الجانبين منذ 27 عاما.
كما التقى مسؤولون من الجانبين على مستوى الخبراء في اب/اغسطس الماضي.
يشار الى ان العلاقات بين ايران والولايات المتحدة مقطوعة منذ عام 1980.