قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



الكويت:
أعلنت ادارة شؤون الانتخابات في وزارة الداخلية الكويتية انسحاب 10 مرشحين اليوم ليبلغ العدد الاجمالي بعد التنازل 316 من مجموع 380 شخصا تقدموا بأوراقهم عند قفل باب الترشيح لانتخابات مجلس الأمة لعام 2008.

فمن الدائرة الثالثة انسحب أحمد عبدالعزيز يوسف المزيني ومن الرابعة انسحب بدر محسن دغيم المطيري وجمال مبارك عبدالهادي النصافي وسعود تيعان نافل البغيلي الرشيدي وعبداللطيف عباس حبيب مناور المسيلم ومحمد حمود زامل الفجي ومحمد عبدالهادي صلبوخ الحسيني ومحمد متعب عبيد المطيري.

أما الخامسة فانسحب منها ضيف الله نهار متعب العتيبي وعادل كاظم حيدر بهمن .يذكر أن التاسع من مايو الجاري هو آخر موعد لانسحاب المرشحين من الانتخابات التي ستجري في 17 مايو المقبل.

من جهة اخرى، قال اكاديميان ان استطلاعات الرأي الخاصة بانتخابات مجلس الامة 2008 في المواقع الاكترونية تؤثر سلبا او ايجابا على المرشحين اذ ان التصويت بشكل عشوائي يعكس وضعا غير حقيقي.

واوضح رئيس قسم الاعلام بجامعة الكويت الاستاذ الدكتور سمير حسين ان التصويت العشوائي قد يشكل نوعا من الخداع للناخب.

وقال ان الناخبين قد يتأثرون بشكل كبير بالبيانات الخاصة بالتصويت والتي تكون في غالب الاحيان غير حقيقية.واضاف ان التطور التكنولوجي اتاح للناس فرصة الاستفادة في مجالات كثيرة ومتنوعة منها الحملات الدعائية للانتخابات التي استفادت منها بشكل كبير بما يخدم المرشح والناخب.

ومن جانبه قال استاذ علم النفس بجامعة الكويت الدكتور محمد الصبوة ان الاستطلاع عبر الانترنت يؤثر في اتجاه ايجابي اذا كان ابناء الدائرة على دراية بأوضاع الدائرة الانتخابية.

واكد ان الاستفتاءات او الاستطلاعات عن طريق المواقع الالكترونية قد تساهم في خداع الناخبين مبينا انها يمكن ان توجه الناخبين بطريقة وهمية نحو مرشحين معينين اذ ان المساحات الالكترونية فعالة لدرجة ان اثارتها فعالة في الرأي العام. ومن جهته قال مدير موقع (نواب الكويت) الالكتروني فهد السفيح ان المواقع صارت وسيطا رئيسيا من وسائط الحملة الانتخابية من خلال عرض سير المرشحين الذاتية وانجازاتهم والتواصل مع الناخبين بطريقة سهلة وممتعة.

واضاف السفيح ان المواقع الاكترونية تخدم الناخب والمرشح من خلال عرضها للندوات المصورة وتخاطب شريحة كبيرة من الناخبين الذين يناقشون افكار المرشحين ويساهمون الى حد كبير في تحديد برامجهم.

واوضح ان المواقع الاكترونية لعبت دورا بارزا في الانتخابات السابقة وستلعب دورا اكبر في هذه الانتخابات نظرا لانها الوسيلة المثلى للوصول الى جمهور كبير في وقت وجهد وكلفة اقل من وسائل الاتصال او الاعلام الاخرى.

واكد السفيح ان المواقع الاكترونية بدأت بتقديم خدمة جديدة للناخبين تتمثل في عرض الاستفتاءات لمعرفة مدى شعبية المرشحين في دوائرهم الانتخابية مبينا انها تلاقي اقبالا كبيرا من جمهور الناخبين.

ويبلغ عدد مستخدمي الانترنت في الكويت حوالي 600 الف شخص كما يوجد اكثر من 2500 موقع الكتروني محلي.