قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن: قال السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي زعيم الائتلاف الشيعي الحاكم ان استهداف الدبلوماسيين الايرانيين هو استهداف للعراق الجديد واضرار بمصالحه .

جاء ذلك خلال اجتماع للحكيم مع السفير الايراني في بغداد حسن كاظمي قمي حيث اكد المسؤول العراقي quot;ان استهداف الدبلوماسيين العاملين في العراق يمثل استهدافا للعراق الجديد ويضر بمصالحه مشددا في الوقت نفسه على ضرورة العمل على تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح البلدين الجارينquot; كما نقل عنه بيات صحافي للمجلس الاعلى .

وكان اربعة دبلوماسيين ايرانيين يعملون بسفارة بلادهم في بغداد قد تعرضوا الجمعة الماضي الى هجوم مسلح من رجل يمتطي دراجة نارية واصيبوا بجروح مختلفة . وهوجم الدبلوماسيون عندما كانوا متوجهين لزيارة الإمام موسى الكاظم في منطقة الكاظمية بضواحي بغداد الشمالية الغربية حيث يبدو ان مطلق النار كان يعرف جيدا إنهم إيرانيون مما يشير إلى إرتباطه بجهاز تولى مراقبتهم بشكل دقيق وعرف بتحركهم كما ذكر مصدر امني عراقي .

ومن جانبه اشار قمي الى ان لقاءه مع الحكيم يأتي quot; للاطمئنان على صحة وسلامته وتقديم الشكر لسماحته على مواقفه الشاجبة للاعتداء الارهابي الذي طال الدبلوماسيين الايرانيين في بغداد قبل ايام وسؤاله وتفقده احول الدبلوماسيين الذين تعرضوا لهذا الاعتداء الى جانب الحديث حول القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك والتطورات الامنية الحاصلة في العراق مشددا على ان الجمهورية الاسلامية في ايران وقفت وتقف الى جانب العراق شعبا وحكومة في مواجهة الارهاب والمساعدة على ترسيخ الامن والاستقرار في البلادquot; كما قال البيان .