قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أعرب وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير ونظيره الاردني صلاح البشير اليوم عن الامل في ان يتوصل الاسرائيليون والفلسطينيون هذا العام الى تفاهم حول تحقيق ترتيبات سلام في الشرق الاوسط. جاء ذلك في ايجاز صحفي مشترك في ختام محادثات اجرياها في برلين واكدا خلالها اهمية حل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني .

وقال الوزير الالماني ان مؤتمر انابوليس في نوفمبر من العام الماضي quot; فتح نافذه نحو تحقيق دولة فلسطينية quot; مطالبا بضرورة وجوب تحويل حل الدولتين الى واقع ملموس. وبالاشارة الى التهم الموجهة الى رئيس وزراء اسرائيل ايهود اولمرت بتورطه بعمليات فساد وما تلا ذلك من دعوات اسرائيلية باستقالته اعرب شتاينماير عن امله في ان لا تذهب المساعي نحو تحقيق تفاهم اسرائيلي فلسطيني الى ادراج الرياح.

ورحب الجانبان الاردني والالماني بانتخاب ميشال سليمان يوم الاحد الماضي رئيسا جديدا للبنان موضحين ان الامر يعتمد الان على تشكيل حكومة قادرة على التصرف وحصر السلطة على الدولة اللبنانية وتجريد الميليشيا من الاسلحة وبسط سيادة لبنان على اراضيه.

يذكر ان شتاينماير سيتوجه الى منطقة الشرق الاوسط يوم السبت المقبل ومن المقرر ان يتوقف في لبنان يوم الاحد القادم حيث سيجري مع كل من الرئيس سليمان ورئيس وزرائه فؤاد السنيورة محادثات حول الاوضاع الراهنة هناك ليتابع سفره الى اسرائيل ومن ثم الى الاراضي الفلسطينية. ومن المقرر ان يعقد في برلين مؤتمر بشان الفلسطينيين في الرابع والعشرين من الشهر القادم يهدف الى دعم الشرطة والاجهزة الامنية الفلسطينية وكذلك دعم مؤسسات العدل الفلسطينية.