قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سان بطرسبورغ: اتهم الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف اليوم الولايات المتحدة بالتسبب بالازمة المالية العالمية بفعل طموحها المسرف، واشاد في المقابل بموقف روسيا التي quot;تعي مسؤوليتها تجاه مصير العالمquot; والمدعوة للاضطلاع بدور اقتصادي قيادي.

وشن مدفيديف متحدثا امام الاف من رجال الاعمال والمسؤولين الروس والاجانب المجتمعين في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي، حملة عنيفة على quot;الوهم القائم بان بلدا ما، وان كان الاقوى في العالم، يمكنه ان يلعب دور حكومة عالميةquot;.

ورأى ان quot;كون الولايات المتحدة تلعب في النظام الاقتصادي العالمي دورا لا يتطابق مع قدراتها الحقيقية كان تحديدا احد الاسباب الرئيسية للازمة الحاليةquot;.

وفي المقابل، اكد ان روسيا quot;لاعب عالمي يعي مسؤوليته حيال مصير العالمquot;، مضيفا quot;نريد المشاركة في وضع قوانين اللعبة، ليس بدافع طموحات امبراطورية، بل لاننا نعي مسؤوليتنا ونملك مواردquot; وعلى الاخص في مجال الطاقة.

وذكر على سبيل المثال انه في حين استثمرت دول اخرى في الوقود الحيوي ما ادى الى تفاقم الازمة الغذائية، قامت روسيا بتحرير سوق الغاز واتخذت اجراءات ضريبية لانعاش انتاجها النفطي، ما سيساهم في quot;احلال الاستقرار في اسواق الطاقة العالميةquot;.

وفي معرض التعليق على هذا الخطاب، لاحظ وزير التجارة الاميركي كارلوس غوتيريز ان الرئيس ادلى quot;بعدة تصريحات قوية جداquot;، لكنه رفض عبارة quot;ازمةquot; التي اشار اليها مدفيديف، مفضلا عليها تعبير quot;انعكاس في النموquot;.كذلك اشار مدفيديف الى ان بلاده لا تحركها quot;الانانية الاقتصاديةquot; الكامنة في سياسة الحماية.

وانتخب مدفيديف الليبرالي التوجه رئيسا قبل شهر خلفا لفلاديمير بوتين. ووعد منذ توليه السلطة بتعزيز دولة القانون ومكافحة الفساد ومساعدة الشركات الروسية المتوسطة والصغرى.

وكانت كلمته موضع ترقب شديد بين المشاركين في المنتدى ومنهم رؤساء شركات ومجموعات عالمية مثل quot;بي بيquot; وquot;شلquot; وquot;كاي بي ام جيquot; وquot;بيجوquot; وquot;سيتيغروبquot;.