قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: أعلن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي رفضه مشروع الإتحاد من أجل المتوسط محذرا من أنه يمس بالوحدة العربية والإفريقية وذلك في إفتتاح القمة العربية المصغرة الثلاثاء في طرابلس.

وقال القذافي quot;نحن بلدان اعضاء في الجامعة العربية وكذلك في منظمة الوحدة الافريقية ولا نجازف باي حال من الاحوال بتمزيق الوحدة العربية او الافريقية وعلى شركائنا ان يفهموا هذا جيداquot;. واضاف quot;اذا ارادت اوروبا ان تتعاون فلتفعل ذلك مع الجامعة العربية او الاتحاد الافريقي ولكن لا نقبل ان تتعامل اوروبا مع جزء واحدquot;.

والقذافي كان الوحيد الذي تحدث في افتتاح القمة المصغرة التي يشارك فيها ايضا رؤساء سوريا بشار الاسد وموريتانيا سيدي ولد شيخ عبدالله وتونس زين العابدين بن علي والجزائر عبد العزيز بوتفليقة ورئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي.

وعبر الرئيس التونسي بن علي سابقا عن ترحيبه بمشروع الاتحاد المتوسطي الذي طرحه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي واعتبر ان quot;مستقبل هذا الاتحاد يتوقف في جانب كبير على مشاركة كل الدول المعنية وبنفس الدرجة في بنائه.quot; وتخشى الدول العربية ان يكون الانضمام للاتحاد الى جانب اسرائيل يعني تطبيعا ضمنيا للعلاقات مع الدولة اليهودية.

وقالت الجزائر الاسبوع الماضي انه ما تزال هناك حاجة لتوضيح بشأن مؤسسات الاتحاد والتمويل وصنع القرار وايضا دور اسرائيل. لكن ساركوزي قال انه لم يلمس خلال زياراته للمغرب ومصر وتونس رفضا لفكرة وجود اسرائيل ضمن الاتحاد.

واظهر المغرب الحليف القوي لفرنسا اكبر استعداد للمشاركة في الاتحاد واختار ساركوزي ميناء طنجة المغربي لالقاء كلمته التي دعا فيها العام الماضي لتشكيل اتحاد متوسطي.