قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اشادت الولايات المتحدة الثلاثاء بتعهد كوريا الشمالية مكافحة الارهاب، واعلنت ان هذا التعهد سيؤخذ في الاعتبار خلال المناقشات الرامية لسحب اسم بيونغيانغ من اللائحة الاميركية السوداء للبلدان التي تدعم الارهاب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك quot;نشيد بهذا الاعلانquot;، موضحا انه quot;يدخل فعليا في اطار العمليةquot; الرامية الى سحب اسم كوريا الشمالية من هذه اللائحة السوداء. وفي 2002، صنف الرئيس جورج بوش بيونغيانغ بين بلدان quot;محور الشرquot; المتهمة بدعم الشبكات الارهابية، الى جانب ايران والعراق.

واوضحت الولايات المتحدة مرارا انها لن تسحب كوريا الشمالية من لائحتها السوداء الا اذا قدمت بيانا كاملا عن انشطتها النووية. واعلنت بيونغيانغ التي تسعى بكل الوسائل للخروج من هذه اللائحة، الثلاثاء انها quot;لن تحيد عن الخط الذي تتصدى بموجبه لكل اشكال الارهاب وداعميهquot;.

وفي بيان اصدرته وزارة الخارجية الكورية الشمالية، وعدت بيونغيانغ ايضا بمكافحة الانتشار النووي والاسلحة البيولوجية والكيميائية. وادراج كوريا الشمالية في اللائحة الاميركية السوداء للبلدان الداعمة للارهاب، يمنعها من الحصول على قروض من المنظمات الدولية كالبنك الدولي والبنك الاسيوي للتنمية.

لكن ماكورماك دعا كوريا الشمالية الى القيام بمزيد من الخطوات قبل شطب اسمها من هذه اللائحة. وقال المتحدث quot;حتى الان، ما زال يتعين على كوريا الشمالية القيام ببعض الواجبات في اطار المفاوضات السداسية (الكوريتان والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا)quot;.