قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: قال ناصر الغزالي رئيس مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية لايلاف ، ان المركز اصدر عددا جديدا من مجلة مقاربات يحوي ملفاً خاصاً عن إعلان دمشق تحت عنوان نافذة على إعلان دمشق - الطريق الصعب ، معتبرا ان اعلان دمشق يمر بفترة صعبة بعد اعتقال بعض نشطائه وبعد القبضة الامنية التي طالته ، وشدد يجب التركيز على اعلان دمشق.
وأكد في اتصال مع السويد حيث يقيم ، ان العدد الجديد حاول ان يغطي أهم ما شهدته الساحة السورية من أحداث ، لذا كان من الطبيعي وقد أصبح إعلان دمشق في قلب الحدث أن نكرس عدداً خاصاً له ، فاجتمع في العدد مختلف أطراف الطيف السياسي السوري، معتبرا ان هذا العدد وثيقة لتاريخ المستقبل السياسي في سورية .
وقال الغزالي انه شارك في العدد من النشطاء والمعارضين السوريين حسن عبد العظيم، سمير نشار، صفوان عكاش، عبد العزيز الخير، عبد العزيز الجرف، عبد الحميد درويش، عبد الحفيظ الحافظ، غالب عامر، غياث عيون السود، كبرائيل كورية، ماجد حبو، محمد عبد المجيد منجونة، محمد محفوض، منصور الأتاسي، نذير جزماتي، هيثم المالح وأحمد مولود طيارة، الطاهر إبراهيم، حبيب عيسى، جلال نوفل، رجاء الناصر، سلامة كيلة، سمير عباس، شبلي شمايل، عبد الله تركماني، علي محمود العمر، غسان نجار، غياث نعيسة، فائق حويجة، فيوليت داغر، كامل عباس، محمود جديد، مريم حداد، مخلص الصيادي، معقل زهور عدي، ناصر الغزالي، ندى الخش، هيثم مناع.