قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نجلاء عبد ربه من غزة: أكد رئيس وفد حركة فتح المتواجد حاليا في قطاع غزة حكمت زيد أن التهدئة التي حصلت في غزة ستهيئ الجو المناسب لبداية حوار فلسطيني داخلي ينهي حالة الإنقسام عقب سيطرة حماس على قطاع غزة عسكرياً قبل عام. وقال مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يرأس وفدا قدم من رام إلى قطاع غزة منذ أربعة أيام لإيلاف، أن لقاءً سيعقد مع وفد من حركة حماس في غزة في القريب، إلا انه لم يحدد الوقت وتاريخ اللقاء، مشيرا إلى أن الوفد إلتقى اللجنة العليا للفصائل الفلسطينية، ضمن عدد من اللقاءات مع شخصيات ووفود فلسطينية محلية.

وعن نية الرئيس محمود عباس لزيارة غزة، أكد المهندس حكمت زيد ان الوفد يهيئ الأجواء المناسبة لزيارة الرئيس، وأن الأيام القادمة سيتواجد أبو مازن في قلب غزة. وقال إن التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ستتيح فرصة زيارة الرئيس عباس لغزة بنوع من الإرتياح، مشيراً إلى أن عباس طالب إسرائيل مراراً بوقف هجماتها على قطاع غزة وفتح المعابر فوراً.

وطالب زيد حركة حماس إستغلال هذه الفترة الحرجة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني لعودة اللحمة الفلسطينية كما كانت عليها، وطالبها بعدم إعتقال عناصر حركة فتح، كي لا تتسمم الأجواء العامة إستكمالاً لحوار ينهي حالة الإنقسام التي يمر بها الشعب الفلسطيني. وأكد أن تلك الإعتقالات لن تجلب سوى المزيد من الكراهية والإنقسام. وأضاف زيد بأن اجتماعاته والوفد المرافق له في قطاع غزة تركزت مع قيادات وأبناء حركة فتح وهيئة العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المدني ، وتناولت في مجملها مبادرة الرئيس عباس ودعوته للحوار الشامل وإنهاء حالة الانقسام.

وكان القيادي في حركة فتح حكمت زيد وصل إلى قطاع غزة يوم الثلاثاء الماضي، بهدف شرح مبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وللاطمئنان على الأوضاع بشكل عام. وقال إن الوفد لا يمانع في لقاء كل من يرغب بلقائهم. وأضاف زيد في quot;نحن جئنا إلى غزة لزيارة جزء من وطننا وسنلتقي بكل من يرغب بلقائنا بهدف شرح مبادرة الرئيس بشأن الحوار من أجل تفعيله لحل الأزمة وإنهاء حالة الانقسامquot;.