قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن قصر الرئاسة الفرنسية أن الأمين للإليزيه كلود غيان زار اليوم ليبيا وأكد للرئيس معمر القذافي رغبة فرنسا بالتقدم بشأن مشروع اتفاق الإطار بين ليبيا والاتحاد الأوروبي، وتنفيذ الاتفاقات الموقعة مع فرنسا.

وقال الإليزيه إن غيان بحث مع القذافي العلاقات الثنائية والمسائل الإقليمية والإفريقية ومشروع الاتحاد من أجل المتوسطquot;، وأضاف quot;عشية الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي أعرب الأمين العام للإليزيه عن رغبة فرنسا بالتقدم بشأن مشروع اتفاق الإطار بين الاتحاد الأوروبي وليبياquot;، وأشار إلى تناول الطرفين مسألة تنفيذ الاتفاقات التي تم توقيعها خلال زيارة القذافي إلى باريس في كانون الأول/ديسمبر الماضيquot;، حسب بيان الإليزيه.

ولم يشر الإليزيه إلى موضوع مشاركة ليبيا في قمة الاتحاد من أجل المتوسط، ولكن مصادر دبلوماسية فرنسية قالت quot;لازلنا نأمل بأن يشارك الزعيم الليبي معمر القذافي، ونعتقد بكل الأحوال أن بلاده ستشارك على الأغلب في القمة ولا نعلم حتى الآن على أي مستوى من التمثيلquot;، بعد أن كان القذافي هاجم بقوة مشروع الاتحاد من أجل المتوسط.

وفي نفس السياق رأت مصادر فرنسية مطلعة أن القذافي لا يفضل أن يقيم quot;اتحادا متوسطياquot; مع quot;الآسيويينquot;، أي دول المشرق، وقالت quot;هو يفضل أن يكون التعاون المتوسطي بين دول غرب المتوسط وأوروباquot;. ورجحت المصادر مشاركة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي والعاهل المغربي محمد السادس في القمة، وذكرت بأن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لم يعط جوابه النهائي بعد حول مشاركته في القمة، منذ أن زاره رئيس الوزراء فرانسوا فييون الأسبوع الماضي. وأشارت أيضا إلى اعتذار العاهل الأردني عبدالله الثاني عن المشاركة في القمة لأسباب تتعلق بجدول أعماله، ولكنها لم تستبعد أن تتغير الأمور قبل موعد القمة.

وأوضحت المصادر الفرنسية أن نحو نصف الدول المدعوة إلى قمة الثالث عشر من الشهر المقبل أكد مشاركته على أعلى مستوى، أي عبر رئيس الدولة أو الحكومة حسب النظام السياسي في كل بلد، ودول أخرى أكدت حضورها على مستوى تمثيل أقل.