قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد تقاضي الجزيرة لبثها أفلاما ملفقة عن إعدامات في العراق
المالكيبدأ زيارةإلى الإمارات ضمن خطط إنفتاح عربي

المالكي مجتمعا مع وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان
أسامة مهدي من لندن:وصل الى دولة الامارات العربية اليوم في زبارة رسمية رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على رأس وفد سياسي واقتصادي كبير بعد ايام من اعلان ابو ظبي قرارها تعيين سفير في بغداد .. بينما قرر العراق مقاضاة قناة الجزيرة الفضائية القطرية لبثها افلاما ملفقة عن اعدامات علنية جرت في ايران لخمسة افغان وقالت انها تمت في العراق .

وسيجري المالكي خلال زيارته التي تستغرق يومين مباحثات مع رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان ورئيس الوزراء مشرف بن محمد بن راشد آل مكتوم ومسؤولين اخرين ضمن خطوات العراق للانفتاح على الدول العربية والإقليمية حيث ستكون الامارات من أول الدول التي ستبادر إلى فتح سفارتها في بغداد .

ويضم الوفد المرافق للمالكي وزراء الداخلية جواد البولاني والصناعة والمعادن فوزي حريري والتجارة عبد الفلاح السوداني والمتحدث الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ والمستشار السياسي لرئيس الوزراء صادق الركابي والمستشار الإعلامي ياسين مجيد ومستشار الأمن القومي موفق الربيعي ورئيس هيئة الاستثمار احمد رضا .

وكان وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان قال أثناء زيارته إلى العراق في الخامس من الشهر الماضي انه سيتم تسمية سفير بلاده وإعادة افتتاح السفارة الإماراتية في العراق قريبا. وسحبت الامارات اكبر دبلوماسييها في بغداد وهو القائم بالاعمال في ايار (مايو) عام 2006 في اعقاب اختطاف دبلوماسي اماراتي في بغداد من قبل مجموعة اسلامية مسلحة افرج عنه بعد اسبوعين. وقبل الافراج عنه طالبت المجموعة الامارات بسحب ممثلها من بغداد واغلاق احدى المحطات الفضائية العراقية التي تبث من دبي.

وضمن التوجه العراقي نحو العرب من المقرر ان يزور العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني العراق اواخر الاسبوع الحالي في اول زيارة لقائد دولة عربية الى العراق منذ سقوط النظام السابق عام 2003. واعلنت وزارة الخارجية الاردنية الاثنين الماضي تعيين نايف الزيدان القنصل العام الاردني السابق في الامارات سفيرا جديدا للمملكة لدى العراق.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية على الدباغ قال ان الزيارة تشير الى التعامل العربى مع العراق من خلال الفهم الجديد للاوضاع فى البلاد . واشار الى انه من المتوقع ان يصل الملك عبد الله مع السفير الاردنى الجديد فى بغداد نايف زيدان . وكان وزير الخارجية العراقى هوشيار زيبارى قال الاسبوع الماضي ان العاهل الاردنى سيزور بغداد قريبا
بعد الاتفاق الذى وقعه المالكى مع الاردن الشهر الماضي على تمديد الاتفاق النفطى الذى وقع بين البلدين لمدة ثلاث سنوات والبدء بالتنفيذ فورا لتزويد الاردن بالنفط الخام باسعار مخفضة. وكان العراق يزود الاردن بكميات من النفط باسعار تفضيلية واخرى مجانية فى عهد الرئيس السابق صدام حسين . وتعرضت السفارة الاردنية فى بغداد فى اب (اغسطس) عام 2003 الى تفجير تبناه تنظيم القاعدة ادى الى مقتل 14 شخصا .

واكد الدباغ ان دولا عربية عدة تستعد لتسمية سفرائها في العراق ومنها الامارات والاردن والكويت والبحرين فيما ستسمي مصر اركان سفارتها ايضا الامر الذي سيشجع دولا اخرى على ارسال سفراء الى بغداد. ومارست واشنطن ضغوطا على حلفائها العرب لتطبيع العلاقات مع العراق بهدف تعزيز حكومته واحلال توازن ازاء نفوذ ايران التي تتهمها واشنطن بالتدخل في العراق.

بغداد تقاضي الجزيرة لبثها افلاما ملفقة عن اعدامات في العراق
قرر العراق مقاضاة قناة الجزيرة الفضائية القطرية لبثها افلاما ملفقة عن اعدامات علنية جرت في ايران لخمسة افغان وقالت انها تمت في العراق .

وأعلن الناطق الرسمي بإسم الحكومة العراقية الدكتور علي الدباغ أن الحكومة العراقية قررت المضي في مقاضاة قناة الجزيرة الفضائية بسبب عرضها الملفق لمشاهد إعدام علني لأشخاص تدّعي أنه قد حدث في محافظة كربلاء بينما هي مشاهد لقيام الشرطة الايرانية بإعدام علني لخمسة أفغان أدينوا بإغتصاب فتاة وقتلها وقد تم تنفيذ هذا الحكم في منطقة كرج يالقرب من العاصمة الايرانية طهران وهذه المشاهد كانت تتداول في أجهزة الهاتف النقال بين الايرانيين.
وأضاف الدباغ في تصريح صحافي ارسلت نسخة منه الى quot;ايلافquot; أن قناة الجزيرة قد إنتهكت القواعد الأخلاقية والمهنية والحرفية للإعلام وسمحت لنفسها وبصورة كيدية أن تنسب هذه المشاهد للحكومة العراقية مما يدل على نية مسبقة للإضرار بالعراق مما يخالف القواعد المتعارف عليها وتضليل وكذب واضح على الرأي العام.

واضاف الدباغ أن ماعرضته قناة الجزيرة الفضائية لمشهد إعدام علني لأشخاص ونسبته الى مشهد إعدام حدث في محافظة كربلاء ما هو الا محض إفتراء وتلفيق تحاول قناة الجزيرة ترويجه. وقال أن هذه المشاهد يتداولها الإيرانيون في هواتفهم النقالة منذ 6 أشهر وهي معروفة في طهران وتعود لإعدام 5 أفغان أدينوا بإغتصاب فتاة وقتلها وقد تم تنفيذ هذا الحكم في منطقة كرج والمشاهد التي عرضتها قناة الجزيرة توضح أن الشرطة بملابسهم وأحذيتهم البيضاء الواضحة هم من الشرطة الإيرانية. وشدد الدباغ على أن الحكومة العراقية تحذر قناة الجزيرة من هذا النهج الإعلامي العدائي والتلفيقي الذي لايعكس المهنية والمصداقية الإعلامية التي يجب أن تتحلى بها قناة يفترض أنها تنقل الحقيقة للمشاهد.