قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلنت روسيا حينما حضر رئيسها اجتماع قمة مجموعة الدول الثماني الكبرى في اليابان، عن حقها في لعب أحد الأدوار الرئيسية على الساحة الدولية. ولم تقابل الطموحات الروسية بالرفض بينما وعد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بأنه سيساعد الرئيس الروسي الجديد دميتري ميدفيديف في تحقيق طموحاته، موضحا أن ما يدفعه إلى الوقوف هذا الموقف النجاحات الاقتصادية التي تحققها روسيا.

ومن المتوقع أن تبدأ روسيا بتفعيل دورها الدولي في القارة الإفريقية حيث أكد ميدفيديف في مؤتمر صحفي عقد في ختام قمة مجموعة الدول الثماني الكبرى، أن روسيا مستعدة لزيادة مساهمتها في الجهود الدولية لمساعدة إفريقيا في التنمية الاقتصادية وتطوير قطاع الصحة والتعليم ودعم السلام.

وفي نفس الوقت أعلن ألكسي فاسيلييف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي، أن روسيا شطبت ديونا مستحقة على البلدان الإفريقية قيمتها 16 مليار دولار في الأعوام القليلة الماضية.

ومن جانبه قال غينادي اونيشينكو، رئيس هيئة الرقابة الصحية في روسيا، إن روسيا خصصت 500 مليون دولار للمشروعات الصحية الدولية التي باركتها مجموعة الثماني في اجتماعات قمتها السابقة خلال الأعوام القليلة الماضية. وقدمت روسيا في الوقت نفسه 217 مليون دولار إلى صناديق صحة دولية مختلفة.

وستعود روسيا في الأعوام القليلة المقبلة لتستضيف طلاب العلوم الطبية من البلدان النامية كما تقوم بإعادة تأهيل الأطباء الذين تلقوا علومهم في الاتحاد السوفياتي السابق.