قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الخميس ان نجوم النشرات الاخبارية لشبكات التلفزيون الاميركية سيرافقون المرشح الديموقراطي للبيت الابيض باراك اوباما في رحلته الكبرى الاولى لاوروبا والشرق الاوسط.

وسيكون تشارلز غيبسون من شبكة اي.بي.سي وبراين ويليامز من شبكة ان.بي.سي وكاتي كوريك من شبكة سي.بي.اس وهم اشهر مقدمي النشرات التلفزيونية الرئيسية بصحبة اوباما في زياراته الاسبوع المقبل لكل من الاردن واسرائيل والمانيا وفرنسا وبريطانيا.

واجمالا سيرافق 40 صحافيا المرشح الديموقراطي في هذه الجولة.

وفي اذار/مارس الماضي عندما توجه المرشح الجمهوري جون ماكين الى اوروبا والشرق الاوسط بقي معظم نجوم النشرات الاخبارية الاميركية في استديوهاتهم في نيويورك.

ويشعر بعض الجمهوريين بالقلق من تغطية يعتبرونها غير متوازنة تكون على حساب جون ماكين.

واستنادا الى مؤسسة quot;تيندل ريبورتquot; لمراقبة الاعلام التلفزيوني فان النشرات الاخبارية لشبكات اي.بي.سي وان.بي.سي وسي.بي.اس التي يتابعها اكثر من 20 مليون مشاهد منحت باراك اوباما 114 دقيقة منذ حزيران/يونيو الماضي مقابل 48 دقيقة لجون ماكين.

وبرر مسؤول في شبكة سي.بي.اس للنيويورك تايمز التغطية الاستثنائية لرحلة اوباما بانها الاولى للخارج التي يقوم بها سناتور ايلينوي.

ويمكن ان يتوجه اوباما خلال رحلته هذه الى العراق وافغانستان في اطار زيارة برلمانية. واذا تاكد ذلك فانها ستكون المرة الاولى التي يزور فيها اوباما العراق منذ كانون الثاني/يناير 2006 والاولى التي يزور فيها افغانستان.

واعتبرت نيويورك تايمز ان التغطية الاعلامية الواسعة لرحلة اوباما يمكن ان تساعده اذا سارت الامور على ما يرام لكن يمكن ان يكون لها تاثير عكسي على المرشح الديموقراطي اذا ما وقع في اخطاء او صدرت عنه هفوات.

وخلال رحلته في اذار/مارس الماضي اكد ماكين اكثر من مرة ان ايران تدعم القاعدة الا ان هذه المزاعم الخاطئة مرت مرور الكرام في النشرات التلفزيونية قبل ان تبرزها الصحافة المكتوبة.