قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جيبوتي: صادقت غالبية التحالف الصومالي المعارض الذي يسيطر عليه الاسلاميون السبت في جيبوتي على اتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه مع الحكومة الصومالية في حزيران/يونيو، وفق ما اعلن المتحدث باسم quot;التحالف من اجل اعادة تحرير الصومالquot;.

واجتمع نحو 106 من اصل 191 عضوا تتألف منهم اللجنة المركزية في quot;التحالف من اجل اعادة تحرير الصومالquot;، السبت في جيبوتي للمصادقة على الهدنة ومدتها ثلاثة اشهر والتي وقعها رئيس الوزراء نور حسن حسين وزعيم quot;التحالف من اجل اعادة تحرير الصومالquot; الشيخ شريف شيخ احمد في التاسع من حزيران/يونيو في جيبوتي برعاية الامم المتحدة وبدعم الدول الغربية وبينها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

واعلن المتحدث باسم التحالف سليمان ولد روب ان quot;الاعضاء ال106 الحاضرين من اللجنة المركزية للتحالف (...) وافقوا بالاجماع على الاتفاق الذي كان تم توقيعه بين التحالف والحكومة الانتقالية برعاية الموفد الخاص للامم المتحدةquot; الى الصومال.

لكن احد كبار المسؤولين الاسلامييين الصوماليين الشيخ حسن ضاهر عويس، احد الاعضاء المؤسسين لquot;التحالف من اجل اعادة تحرير الصومالquot;، كان رفض هذا الاتفاق في العاشر من حزيران/يونيو مشددا على غياب جدول زمني لانسحاب القوات الاثيوبية.

ومساء السبت، تعذر الاتصال بالشيخ حسن ضاهر عويس للحديث عن تطور موقفه حيال اتفاق وقف اطلاق النار.