قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قالت روسيا يوم السبت ان الرئيس الاميركي جورج بوش أهان المحاربين القدماء في الحرب العالمية الثانية عندما ساوى بين أشرار الشيوعية السوفيتية والفاشية النازية.
وقالت وزارة الخارجية ان بوش جمع بين الفاشية النازية وبين الشيوعية السوفيتية باعتبارهما quot;شرا واحداquot; وهكذا quot;سبب ألما لقلوبquot; المحاربين القدماء في الحرب العالمية الثانية في روسيا والدول الحليفة ومن بينها الولايات المتحدة.
وقالت الوزارة في بيان بمناسبة quot;اسبوع الدول الاسيرةquot; انه quot;مع التنديد باساءة استخدام السلطة والقسوة غير المبررة للسياسات الداخلية للنظام السوفيتي فاننا رغم ذلك لا يمكننا ان نعامل بدون اكتراث محاولات المساواة بين الشيوعية والنازية أو ان نوافق على انها نجمت عن نفس الافكار والاهداف.
وبدأ الاحتفال باسبوع الامم الاسيرة الذي يهدف الى زيادة وعي المواطنين بالقمع الذي تعرضت له دول في ظل حكومات شيوعية أو غير ديمقراطية في عام 1953 وأصبح قانونا في الولايات المتحدة عندما أقره الكونجرس الاميركي ووقعه الرئيس دوايت ايزنهاور في عام 1959. ومنذ هذا التاريخ أعلنت حكومة ايزنهاور والحكومات المتعاقبة في الولايات المتحدة حتى ادارة الرئيس جورج بوش الاسبوع الثالث من يوليو تموز اسبوعا للدول الاسيرة.
ووقع بوش اعلانا يوم 18 يوليو تموز دعا فيه الشعب الاميركي الى اعادة تأكيد التزامه بدفع الديمقراطية والدفاع عن الحرية في انحاء العالم.
وجاء في الاعلان وفقا لنسخة وضعت على موقع البيت الابيض على الانترنت quot;في القرن العشرين أشرار الشيوعية السوفيتية والفاشية النازية هزموا وانتشرت الحرية في انحاء العالم مع ظهور ديمقراطيات جديدة.quot;
وقالت وزارة الخارجية الروسية ان تصريحات بوش جزء من محاولة لاعادة كتابة التاريخ في الولايات المتحدة.
وقالت الوزارة quot;مثل هذه التقييمات تغذي جهود اولئك الذين يسعون من اجل تحقيق اهداف سياسية وأنانية لتزييف الحقائق واعادة كتابة التاريخ.quot;
وروسيا شديدة الحساسية لما يقول الكرملين انه اعادة لكتابة التاريخ بشأن دور الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية التي يطلق عليها الروس quot;الحرب الوطنية العظمىquot;.
ويرى الروس في الانتصار على الالمان لحظة فارقة في تاريخهم ويشعرون بفخر كبير من ان الجيش الاحمر طرد القوات الالمانية من شرق اوروبا. وكلفت هذه الحرب السوفيت 20 مليون قتيل.
لكن كثيرين في شرق اوروبا يربطون بين وصول جنود الجيش الاحمر وبداية الحكم السوفيتي الذي تم خلاله اعتقال الاف الاشخاص وارسالهم الى معسكرات وكانت حكوماتهم تدار من موسكو.