قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



طوكيو:
إجتمع رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وبحضور أعضاء الوفد الرسمي المرافق له في العاصمة اليابانية طوكيو اليوم مع ياسو فوكودا رئيس وزراء اليابان. وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية التاريخية المتميزة بين البلدين الصديقين منذ عام 1961 وما حققته زيارة أمير البلاد لليابان في عام 2004 من نتائج ايجابية في شتى المجالات.

كما تناولت المباحثات سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين من خلال انشاء لجنة مشتركة على مستوى وزاري وايجاد فرص استثمارية تعود بالنفع وتحقق المصالح المشتركة. وقال مصدر مسؤول بالوفد الرسمي المرافق لرئيس مجلس الوزراء أن الجانب الكويتي أكد للجانب الياباني بأن دولة الكويت مصدر وشريك آمن يمكن الاعتماد عليه والوثوق به في جميع المجالات بما فيها مجال الطاقة اضافة الى حث الجانب الياباني على تشجيع رجال الأعمال والشركات اليابانية للاستثمار في دولة الكويت. وأضاف المصدر أن الجانب الكويتي أكد على أهمية تعزيز الروابط الثقافية وتبادل الخبرات التعليمية من خلال تبادل الزيارات بين الأكاديميين وخبراء التعليم. وأشار المصدر الى أن الجانبين الكويتي والياباني تطرقا أيضا فى الاجتماع الى المستجدات والقضايا ذات الاهتمام المشترك أقليميا ودوليا وموقف كل منهما تجاهها.

هذا وجرت عقب المباحثات وبحضور رئيس مجلس الوزراء وياسو فوكودا رئيس وزراء اليابان مراسم التوقيع على مذكرتي تفاهم بشأن انشاء لجنة مشتركة بين حكومة دولة الكويت وحكومة اليابان وكذلك بشأن اقامة المشاورات الثنائية بين وزارة الخارجية في دولة الكويت ووزارة الخارجية اليابانية وقعها عن الجانب الكويتي خالد سليمان الجار الله وكيل وزارة الخارجية فيما وقعها عن الجانب الياباني سفيرها لدي الكويت سعادة ماساتوشي موتو.

وكان قد اجري لرئيس مجلس الوزراء استقبال رسمي حافل فى مقر الحكومة عزف خلاله السلام الوطني للبلدين واستعرض حرس الشرف. وفي وقت لاحق اقام فوكودا مأدبة غداء رسمية تكريما لرئيس مجلس الوزراء والوفد الرسمي المرافق له بمناسبة زيارته الرسمية.