قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن : في الوقت الذي يشهد مجلس النواب العراقي ازمة حادة وخلافات حادة حول قانون انتخابات المحافظات فقد تم اليوم نقل رئيسه محمود المشهداني الى المستشفى اثر وعكة صحية .. بينما اتهمت الجبهة التركمانية العراقية مسلحين اكراد بمحاصرة مقرها في مدينة كركوك الشمالية . وخلال جلسة مجلس النواب اليوم ظهر المشهداني متعبا ثم تعرض للاغماء مما استدعى نقله على عجل إلى مستشفى ابن سينا ببغداد لاجراء علاج من وعكة صحية.

وقام افراد حماية المشهداني بنقله إلى المستشفى الواقعة داخل المنطقة الخضراء وسط بغداد واتضح ان لدية ارتفاع في ضغط الدم وانخفاض في نسبة السكر وهو يخضع للعلاج حاليا. وكان المشهداني تعرض في الرابع من كانون الأول (ديسمبر) عام 2007 إلى وعكة صحية نقل على اثرها إلى مستشفى ابن سينا.

ويتعرض المشهداني الى هجوم حاد حاليا من اكبر كتلتين في مجلس النواب هما الكردية والشيعية لاتخاذه قرارا بأجراء تصويت سري على مادة كركوك المرقمة 24 من قانون انتخابات مجالس المحافظات من دون مواده الاحدى والخمسين الاخرى بشكل سري الثلاثاء الماضي .

الجبهة التركمانية تتهم مسلحين اكرادا بمحاصرة مقرها في كركوك

قالت الجبهة التركمانية العراقية في بيان عاجل اليوم ان مسلحين اكراد حاصروا مقرها في مدينة كركوك الشمالية وقطعوا جميع الاتصالات عنه .

واضافت ان متظاهرين اكراد يحملون quot;الاسلحة الرشاشة والمسدسات وبحماية قوات شرطة الطواريء والاسايش (قوات الامن الكردية) سارعوا في شوارع مختلفة من كركوك نحو بناية المحافظة حيث quot;كانت الاجهزة الكردية التي تتبع الحزبين الكرديين الرئيسيين تقوم بتحطيم المحال التجارية التي فتت ابوابها وتهديد الموظفين بقطع مرتباتهمquot; . واشارت الى انه quot;تم غلق شوارع كركوك واجبار اصحاب المحال على اقفال محالهم وغلق الدوائر وارغام موظفيها للمشاركة في المظاهرات ونقل شهود عيان بان عناصر كردية اجبرت بعض العوائل واخرجت من منازلهم للمشاركة في المظاهرةquot; كما قالت .

واضافت انه في العاشرة من صباح اليوم quot;انفجرت عبوة ناسفة قرب مبنى رئاسة الجبهة التركمانية العراقية مما جعل عناصر الامن الكردية المسلحة بالهجوم على مبنى رئاسة الجبهة التركمانية المحاصرة الان بالمسلحين الاكراد وتم قطع كافة وسائل الاتصال عن الجبهةquot; كما اوضحت. وفي مداخلة له خلال اجتماع لمجلس النواب اليوم طالب رئيس الجبهة سعد الدين اركيج بتشكيل لجنة تقصي حقائق لمعرفة المسؤولين عن التفجيرات التي شهدتها المدينة .

ففي اليوم الاول من حملة تظاهرات تنظمها الاحزاب الكردية في المحافظات الشمالية ضد قانون الانتخابات المحلية فجرت انتحارية نفسها بحزام ناسف وسط تظاهرة خرجت في كركوك اليوم مما ادى الى مقتل واصابة 50 شخصا .. فيما اعلتقلت القوات العراقية اكثر من 50 عنصرا من مسلحي القاعدة بمدينة الموصل الشمالية في عمليات دهم قتل واصيب فيها 10 من افراد الشرطة العراقية .

وقالت مصادر كردية ان الانفجار جاء نتيجة عملية انتحارية نفذتها امراة ترتدي حزاماً ناسفا وسط المتظاهرين الذين خرجوا في تظاهرة سلمية للتنديد بالمادة 24 من قانون انتخابات مجالس المحافظات والمتعلقة بالانتخابات في محافظة كركوك (255 كم شمال بغداد) الغنية بالنفط والتي يطالب الاكراد بضمها الى اقليم كردستان الذي يحكمونه منذ عام 1991 . ودعا المتظاهرون الى تنفيذ المادة 140 من الدستور حول تطبيع الاوضاع في المحافظة .

وهذه التظاهرت واحد من سلسلة احتجاجات قررت الاحزاب الكردية امس تنظيمها خلال الاسبوع الحالي في محافظات اربيل والسليمانية ودهوك اضافة الى كركوك ضد قانون انتخابات مجالس المحافظات الذي صوت له مجلس النواب الثلاثاء الماضي ورفضه الاكراد .