قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أحمد نجيم من الدار البيضاء: أيام قليلة فقط على إطلاق فريق جديد في مجلس المستشارين باسم quot;الأصالة والمعاصرةquot;، علمت quot;إيلافquot; أن الحزب الجديد لفؤاد عالي الهمة صاحب quot;حركة كل الديموقراطيينquot; والوزير المنتدب في الداخلية سابقا وصديق الملك محمد السادس، سيحمل اسم quot;التحالف الديموقراطيquot;.
الحزب الجديد تشارك فيه خمسة أحزاب سياسية وهي حزب العهد، والحزب الوطني الديمقراطي، وحزب البيئة والتنمية، وحزب رابطة الحريات، وحزب المبادرة والمواطنة والتنمية. وهذه أحزاب سياسية صغيرة، وبهذا التكتل سيصبح عدد الأحزاب في المغرب 38 حزبا بعد أن كان العدد 43 حزبا. ويسعى الحزب الجديد إلى ضم أحزاب كبرى مثل الحركة الشعبية الثالث في البرلمان المغربي وحزب الاتحاد الدستوري السادس من حيث عدد المقاعد في البرلمان المغربي. ويسعى الحزب الجديد إلى جمع أكبر عدد من الأحزاب استعدادا للانتخابات البلدية لعام 2009 وللتصدي لحزب quot;العدالة والتنميةquot; الإسلامي المعارض. وكان الناطق الرسمي باسم الحركة البشير الزناكي قال إن حزبهم الجديد quot;لن يكون الحزب رقما إضافيا، بل سيتكون من المكونات الموجودةquot; وأكد رغبة الجمعية في أن quot;يرتاح المغرب من أرقام كثيرة في أحزابه، وأن لا يصبح عددها يتجاوز سبعة أحزابquot;. وقال إن هذا الحزب المختلف عن جمعية quot;حركة كل الديموقراطيينquot; سيكون مختلفا، سيرى النور قبل الانتخابات البلدية ل2009.

وستبدأ الأحزاب المنضوية تحت quot;التحالف الديموقراطيquot; بعقد مؤتمراتها قريبا، بعد ذلك تحل أحزابها قبل الانضمام إلى هذا المولود السياسي الجديد. وتخشى الأحزاب الكبرى المغربية، خاصة quot;الاتحاد الاشتراكيquot; المشارك في الحكومة وquot;العدالة والتنميةquot; والمعارض لها، من استغلال هذا المولود السياسي الجديد لإمكانيات الدولة، خاصة أن زعيمه ومؤسسه فؤاد عالي الهمة تربطه علاقات قوية بالملك محمد السادس، وقد حذر هؤلاء من اشتغلال هذه العلاقة سياسيا.