قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن : دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون العراقيين الى تجاوز خلافاتهم بشأن قانون انتخابات مجالس المحافظات وأن ينظروا باهتمام إلى المقترحات التي قدمتها الأمم المتحدة حول انتخابات مجالس المحافظات.
جاء ذلك في اتصال هاتفي لكي مون مع الرئيس العراقي جلال طالباني اليوم عبر فيه عن quot;استنكاره للجريمة الشنيعة التي ارتكبها الإرهابيون بحق المتظاهرين المسالمين في مدينة كركوك ومقدما تعازيه لذوي الضحايا الذين سقطوا نتيجة هذه العملية الإرهابية الجبانةquot; كما نقل عنه بيان رئاسي ارسلت نسخة منه الى quot;ايلافquot;. وخلال الاتصال الهاتفي تبادل الجانبان وجهات النظر حول تطور الأوضاع في العراق حيث تمنى الأمين العام أن يتمكن العراقيون من تجاوز الخلافات بشأن قانون انتخابات مجالس المحافظات وأن ينظروا باهتمام إلى المقترحات التي قدمتها الأمم المتحدة حول انتخابات مجالس المحافظات.
من ناحيته أكد الرئيس طالباني لبان كي مون بأن القيادة العراقية تنظر بإيجابية إلى تلك المقترحات وهي الآن بصدد دراستها من اجل الاستفادة منها كأساس لقانون انتخابات مجالس المحافظات القادم. كما طمأن طالباني الأمين العام بأن مسيرة الديمقراطية والوفاق الوطني سوف تستمر في العراق على حد قول البيان الرئاسي .
معروف ان مجلس النواب الماضي كان صادق الثلاثاء الماضي على قانون انتخابات مجالس المحافظات رفضه الاكراد بشده لانه تضمن مادة حول انتخابات محافظة كركوك اعتبروها تجاوزا التوفق الوطني الذي يقولون ان العملية السياسية في البلاد يبنى عليه . واثر ذلك نقض مجلس الرئاسة العراقية القانون واعاده الى مجلس النواب لمناقشته من جديد والتصويت عليه ثانية مما استدعى تشكيل لجنة برلمانية تدرس حاليا اعادة النظر به . كما قدم ممثل الامم المتحدة في العراق ستافان دي ميستورا الى القوى السياسية مقترحات لم يكشف عنها بعد لمعالجة معضلة كركوك في القانون .
وعلى الصعيد نفسه تلقى طالباني، اليوم ابضا مكالمة هاتفية من وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند عبر خلالها عن quot;غضبه واستنكاره الشديدين للجرائم الإرهابية التي استهدفت الأبرياء الذين تظاهروا بشكل سلمي في مدينة كركوك للتعبيرعن آرائهم ومطالبهم المشروعة الإضافة إلى الإعتداءات الإرهابية التي قام بها المجرمون ضد المدنيين العزل الذين زاروا الأماكن المقدسة في بغدادquot; كما نقل عنه بيان رئاسي الى quot;ايلافquot; . واكد الوزير تضامن حكومة المملكة المتحدة مع حكومة وشعب العراق.
من جانبه قدم طالباني شكره لوزير الخارجية البريطاني على اتصاله موضحا إن التضحيات التي يقدمها الشعب العراقي في حربه ضد الإرهاب جاءت بمثابة ثمن الحرية التي ناضل لتحقيقها. وأشار إلى أن فلول الإرهابيين تحاول مواصلة أعمالها الإرهابية الشنيعة ضد الشعب العراقي في بعض المناطق مبديا تفاؤله بالقضاء على تلك الفلول في القريب العاجل وبشكل نهائي كما اشار البيان الرئاسي .