قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس : ذكرت صحيفة quot;هآرتسquot; الاسرائيلية، أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، هدد في رسالة شفهية نقلها أحد مساعديه للمسؤولين الإسرائيليين بحل السلطة الفلسطينية إذا ما أطلقت إسرائيل سراح وزراء ونواب حماس المعتقلين في السجون الإسرائيلية.وكشفت الصحيفة في عنوانها الرئيسي لعدد اليوم، إن رئيس هيئة الشؤون المدنية في السلطة الوطنية الفلسطينية حسين الشيخ، الذي اجتمع الأسبوع الماضي مع مسؤولين إسرائيليين نقل مضمون الرسالة إلى قائد منطقة المركز غادي شوميني، وأكد له أن رئيس السلطة الفلسطينية quot;لم يستخدم كلمة استقالة بل حل السلطة الفلسطينيةquot;.

وأشارت quot;هآرتسquot; إلى أن الشيخ أكد للصحيفة إجراء الاجتماع المذكور إلا أنه نفى أنه نقل الرسالة المذكورة من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. ولم تستبعد مصادر فلسطينية أن يكون تسريب مثل هذه التصريحات يدخل في إطار المحاولات الإسرائيلية لتعميق الشقاق الفلسطيني الذي يشهد تصعيدا في الأيام الأخيرة.

وكانت مصادر إسرائيلية قد تحدثت قبل أشهر عن معارضة السلطة الفلسطينية لإطلاق سراح مروان البرغوثي في إطار صفقة تبادل الأسرى مع حماس، معللة رفضها بأن من شأن ذلك تعزيز قوة حماس في الضفة الغربية وصعود نجم البرغوثي.ويأتي نشر صحيفة quot;هآرتسquot; هذه المعلومات في ظل أزمة حادة تعصف بالعلاقات بين السلطة الفلسطينية وحكومة حماس على خلفية التفجيرات التي وقعت في غزة الأسبوع الماضي والتي أسفرت عن مقتل خمسة من كتائب عز الدين القسام وطفلة. يذكر أن صفقة التبادل مع حركة حماس تتعثر بسبب رفض إسرائيل الموافقة على القائمة التي قدمتها حماس. وقد اعتقلت إسرائيل بعد عملية أسر الجندي الإسرائيلي، غلعاد شاليط، في 25 حزيران 2006 نحو 37 وزيرا ونائبا من حركة حماس، وبذلك وضعت نحو ثلث المجلس التشريعي الفلسطيني وعدد من الوزراء خلف القضبان بما فيهم رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك.