قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أحمد إبراهيم جعفر من العيون: quot;الجني يضرب بيتا في الصحراء المغربيةquot;... هذا ببساطة أحد العناوين الفرعية على صدر صحيفة quot;الصحراويquot; الالكترونية. في البداية اعتقدت أنه أحد العناوين المفبركة لاصطياد القراء، ولكن الأمر قادنا إلى أشياء كثيرة سنقرؤها في سياق هذا التحقيق:

الخيمة المسكونة
الخبر يشير إلى أن صاحب الدار استعان بأحد الشيوخ الروحانيين لطرد ذلك الجني الذي احتل بيته، لذا بدأت رحلتنا من حيث انتهى الشيخ ولد ديحان الرقيبي، الذي يقصد خيمته العشرات يوميا طلبا للعلاج بالرقية الشرعية وفك السحر والعلاج من المس. الرجل رغم شعبيته الواسعة هو بسيط يتلقى زواره بالترحيب والتهليل وابتسامة عريضة وكأس لبن وسبع تمرات. فأخبرناه بغايتنا وهو زيارة ذلك البيت فأخبرنا أن القصة حدثت منذ أسبوع وقد عالج الرجل وأمر بحرق الماشية المقتولة كجزء من العلاج، لكنه يحتفظ بتسجيل مصور قدم لنا نسخة منه فطلبنا منه سرد الحكاية لنا.

* ماذا حدث بالتحديد؟
ـــ كان هناك رجل يسكن بيتا منفردا تعرض لهجوم شرس من قبل الجن ضربوه حتى أغمي عليه وقتلوا بعض ماشيته وهشموا أثاث الدار.
وقد استنجد بي لمعرفته أني أعالج المس فذهبت وتلوت عليه الرقية الشرعية وأمرت بإشعال البخور ثلاثة أيام في المنزل وإحراق المواشي المقتولة وأصبح الرجل في حال أفضل.

* هل تعتقد أن ما قاله حقيقة؟ ربما كان يتخيل أو يحلم!؟
ـــ بالتأكيد يقول الحقيقة، لأن رجلا في السبعين من عمره يعرف عنه الصلاح وهو من الأشخاص الذين يواظبون على الصلاة ويعرف عنه الصدق كما أن القصة لو كانت من نسج الخيال أو أحد أحلام اليقظة أو المنام كما تقول فما تفسيرك للأبواب المكسرة والأثاث المهشمة والأورام جراء الضرب المبرح على جسد الرجل.

* ربما يكون بعض اللصوص والرجل توهم أو خجل؟
ــ أنا شخصيا فكرت في هذا الاحتمال ولكن البيت رغم أنه كان مسرحا لمعركة عنيفة وكأن عشرات الأشخاص اقتحموه إلا أن لا آثار للأرجل ولم يسرق أي شيء من الدار كما أن الجيران كانوا يسمعون رمي الحجارة ولا يرون أحدا ويسمعون صرخات مخيفة والنيران أضرمت في البيت طوال الليل من دون أن تترك أثرا أو تحرق شيئا وهرب أهل الدار إلى بيت آخر وتبعهم الجن وهنا عشرات الشهود والبدو أناس يكرهون الكذب كما يعلم الجميع.

* آسف لم أقصد أن أنعتك أو أنعت شهودك بالكذب، ولكني لا أجد تفسيرا منطقيا لما سمعت، كما أن القصة عجيبة إلى درجة يصعب تصديقها؟
ـــ أخي الجن موجود وقد ذكره الباري عز وجل في كتابه العزيز في أكثر من موقع كما أن للجن حوادث كثيرة يتناقلها أجدادنا والحادثة لها تفسير واحد من وجهة نظري كمعالج بالرقية الشرعية.

* أقاطعه أرجوك أسمعني إياها!
ــ إن الجن الذي هاجم الرجل كان من الجن اليهودي؛ حتى الجن اليهودي إرهابي وقد أزعجهم الرجل بقراءته للقرآن وإقامة حلقات الذكر لأن الرجل أحد الصوفية المواظبين على الذكر وكان يحاول قراءة الرقية الشرعية المتعارف عليها على طفل يبكي كثيرا مصاب بالمس فلم يستطع السيطرة على ذلك الجن فهاجمه بشراسة وهول المفاجأة أنسى الشيخ السلاح الأكبر ألا وهو آية الكرسي وأسماء الله الحسنى. فحدث ما حدث.

* وماذا فعلت لإنقاذه؟
ــ هناك أمور ممنوع التصريح بها، ولكن الحمد لله هو الآن بخير وصحة ويمكنكم زيارته.

* (كلام الشيخ ولد ديحان وضع العصا في دولاب أسئلتي فلا فائدة من الغوص أكثر لأني سأغرق أكثر بين أمواج علامات الاستفهام. فقلت له مستطردا): ما سر هذه المسبحة التي تحملها في يدك؛ أحجارها غير متساوية وغريبة؟
ـــ إنها مسبحة تضم 99 حجرا مقسمة إلى 33 منها من باطن الأرض و33 من قاع البحر و33حجرا مصعوقة بالرعد وبقايا مذنبات سماوية سقط جزء منها في الصحراء منذ قرون وتوارثها البدو جيلا من بعد جيل وهي أحجار لها خصائص مفيدة تنقي الدم وتعالج الصداع والصرع وتبعد العين والحسد وتقوي الذاكرة.

* لقد أجريت أكثر من تحقيق عن الأحجار وقد جربت بعضها ولكن ليس هناك تفسير علمي لخصائصها؟
ـــ أنتم معشر الصحافيين تناقضون أنفسكم فأنتم تبحثون عن الدليل فلما نقدمه لكم تبحثون عن التفسير العلمي ولكني أقول لك إن الدليل موجود والتفسير من أسرار عظمة الله جل في علاه.

* (فضحكت قائلا): هات الدليل ولنترك التفسير لأهل التفسير؟
ـــ (فألبسني المسبحة وقال لي): مرر الأحجار على رقبتك ترى أن بعضها حار والآخر بارد والآخر يصبك بصعقات كهربائية خفيفة وفيها ما يشعرك بالصداع وآخر يشعرك بحالة شبيهة بالإغماء وآخر يشعرك برغبة بالتقيؤ وآخر يشعرك بالخوف وآخر بالغضب (كلها جربتها ووجدت أني سأصاب بخلل عقلي لو تماديت في التحقق من أدلته؛ لأن حالة من اللاوعي أصابتني ويبدو أنه أثر فيّ وبدأت أشعر بكل ما يخبرني به.
طلبت منه أن أحاور بعض زواره، فأشار لي بالموافقة.
أول من تحدثت إليه هو السيد quot;ولينا الساعديquot;، فأخبرته عن سر تواجده في خيمة الشيخ، فأخبرني أنه وعائلته وأبناء عشيرته يقصدون خيمة الشيخ للعلاج بالرقية الشرعية والحجامة والطب النبوي لأن الشيخ ولد ديحان وأباه من قبله يحظيان باحترام كبير من قبل أهالي الصحراء المغربية وهم من قبيلة شريفة من سلالة الرسول الأعظم وأن الشيخ ولد ديحان قد عالج ابن عمه من حالة صرع مزمن وعالج صديقه من المس.
أما فاطمة فقد أخبرتني أنها لا تنام الليل وتعاني الأحلام والكوابيس إلا أن الشيخ أعطاها حجابا بأسماء الله الحسنى وتلا عليها الرقية الشرعية وهي الآن تنام كما ينام الأطفال والكلام لفاطمة.
وأما حمدي فقد جلب ابنه الذي يبكي على مدار الساعة كما أخبرني وقد هدأ ونام بين يدي الشيخ، كما أنه يعاني آلام المفاصل وقد أجرى له الشيخ الحجامة والرقية الشرعية وقد أصبح على أفضل حال كما اخبرني أنه شاهد الشيخ يعالج حالات كثيرة من الجن والسحر ويحقق نتائج جعلت الكثير من العرسان يقصدونه قبيل ليلة العرس ليتلو عليهم الرقية الشرعية ويطلب منهم قراءة بعض الآيات القرآنية حيث تسود مخاوف مما يسمى quot;ربط العريسquot; وهو أن يعجز العريس عن إنجاز مهامه الزوجية في الليلة الأولى. الغريب أن الحاج لا يتقاضى أي مبلغ وهو من أغنياء الصحراء بل ويقيم مآدب الطعام كل جمعة للفقراء والمحتاجين كما يخبرنا زواره. تركنا زوار الشيخ الذين لم يزيدونا إلى علامات استفهام ورجعنا للرجل علنا نحصل على بعض الأجوبة).

* هل تختلف الرقية الشرعية التي تتلوها على من يقصدك عن الرقية الشرعية المتعارف عليها؟
ـــ الرقية الشرعية لها أكثر من صيغة ولكني وجدت أن قراءة آيات قرآنية وأسماء الله الحسنى بطريقة ما تحقق نتائج مذهلة تزيد من إيماننا بعظمة الله.

* هل يمكن أن تشرح لنا أكثر؟
ـــ السر في اختيار الآيات والأسماء لكل حالة مرضية كما أن عدد تكرار تلك الآيات والأسماء له تأثير كبير لأن تلك الآيات والأسماء العظيمة لها أسرار لم ولن يدركها العقل البشري وهي إحدى دلائل عظمة الله جل في علاه.

** أخيرا أورد لكم قصة الرجل الذي هاجمه الجن على لسانه بحسب الفيلم الفيديو الذي زودنا بنسخة منه الشيخ ولد ديحان.
يقول احمد ولد اليزيد :quot;إنه شعر بمضايقات الجن له منذ أشهر حيث كانت أقداح الشاي الأخضر تختفي منه عندما يكون في الوادي مع قطعان الماشية التي يملكها كما أن نظاراته الطبية كثيرا ما كان يراها معلقة أمامه وأن عمامته تختفي فيراها أمامه معلقة على شجرة على مسافة أكثر من ثلاثة كيلومترات. بعدها بدأت المضايقات تشتد عندما كان يتلو الرقية الشرعية على صبي مسه الجن فهاجم الجن الدار وأهله بالحجارة بشهادة كل أصحاب الحي كما يقول.
وبعد هروبهم من الدار إلى بيت الجيران تابعهم الجن وأخذ يرميهم بالحجارة. وبعد يوم استعانوا بالشيخ ولد ديحان quot;والحمد لله لم يعد الجن إلى مهاجمتناquot;.
غادرت خيمة الشيخ ولد ديحان الرقيبي كما دخلتها مثقلا بالأسئلة والمشاهدات أسطرها لكم كما حدثت وأرفق لكم جزءا من الصور التي استخرجتها من الفيلم التسجيلي الذي أحتفظ به للبيت الذي هاجمه الجن وألتمس التفسير من أهل التفسير).