قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خسرو علي أكبر من طهران: يستعد الايرانيون للاحتفاء بأعياد السنة الجديدة نوروز منذ اليوم حيث تشهد مناطق مختلفة وفي اخر ساعات من ليل اليوم إقامة مراسيم جهارشنبه سوري (آخر اربعاء في السنة الايرانية ). وتعتبر مناسبة جهار شنبة سوري أكثر المناسبات الايرانية خطورة، نظرا لاقترانها باشعال النيران، ومن أجل الحد من المخاطر أعلنت بلدية طهران عن تخصيص أكثر من مائة حديقة عامة تمكن المواطنين من الاحتفاء بالمناسبة تحت اشرافها.


وقد تم اعلان حالة الطوارئ لفرق اطفاء الحريق والاسعاف الفوري.
ونقلت الصحف الايرانية عن العقيد رجب زاده ان دوريات الشرطة ستكثف من مراقبتها للاماكن العامة التي يتم فيها الاحتفاء بهذه المناسبة وان جهاز الشرطة سوف يعاقب بشدة منظمي نشاطات تسبب في الحاق الاذى بالاخرين كاشعال النيران جوار المناطق السكنية او جوار الاماكن التجارية.
ويطلق الايرانيون على هذا العيد بعيد الرقص مع النار، فيما يسميه الاعلام الايراني بكرنفال الموت، نظرا للعدد الكبير من الضحايا الذين تحرق النيران اجسادهم أثناء القفز فوقها.

وحسب الموروث الايراني الماقبل اسلامي، يعتقد الايرانيون ان استقبال السنة الجديدة يتطلب اقامة علاقة مع السماء تتم عبر السنة النيران التي لها امتداد خفي بسماء الدنيا وسماء الفردوس، ومن خلال القفز فوق النار، يتم تجاوز الاحزان والهموم وحرق المشاغل والامور التافهة ثم اظهار الفرح وبشاشة الوجه والرقص مع لهب النار التي هي من مظاهر الارتباط بالنور والحكمة وتبديد الجهل والظلام.وتقوم الفتيات بالدق بالملاعق والاختفاء وراء الحيطان للاستماع لأول عبارة يقولها المارة واعتبارها فالا حسنا، كذلك نشهد في هذه المناسبة تجريب النصيب وفتح الطالع وكسر الجرات وتناول المكسرات والحلويات وطبخ الأرز بأربعة الوان واطعام الاقرباء وذوي الحاجة، يضاف الى ذلك ترديد الأغاني العامية مثل: كشتي، كشتي، بالابان ( مصارعة، مصارعةzwnj;، سطحzwnj;البيت) راستا راستا خيابان (علي طول، علي طول الشارع. ) و آتش، آتش، شعله كش / دشمن ما را بكش (يانار يانار اندلعي و اقتلي اعداءنا) و الو، الو بسوزي يك دسته گل بسازي (اندلعي ن حينما تندلعين تصنعين باقة ورد)
والجديد في عيد جهارشنبه سوري في الأعوام القليلة الماضية هو استعمال الألعاب النارية التي تسببت في حالات وفاة عشرات المواطنين واصابت مئات اخرين بالحروق والجروح.

حسين قربان زاده بائع فواكه في شارع quot;مهرانquot; قال لايلاف quot;حتى اعيادنا صارت اقرب الى المآتم،نريد ان نحتفي بعيد من موروثنا القديم، لكننا نرى أنفسنا محاصرين بالعاب نارية مستوردة من الصين، على هؤلاء الشبان ان يعوا أمرا مهما أن أسلافنا لم يكونوا سببا في أذى الآخرين في الاعياد التي كانوا يحتفلون بها، في ليل الثلاثاء تقام الاحتفالات في الشوارع وفي يوم الاربعاء عشرات المصابين في المستشفيات، فياله من عيد كارثة!quot;

مهري شاه حسيني شاعرة وباحثة ايرانية :quot;انه عيد تاريخي نعتز به، وعلينا أن نتعلم كيف نقيم مراسيمه بطريقة صحيحة، المواد المتفجرة التي تستعمل في هذا العيد تسببت في ايذاء الاخرين، هناك العشرات ممن فقدوا بصرهم بسبب الالعاب النارية الخطرة، لا أعرف دليلا لاستعمال هذه المواد في هذا العيد، فالأهمية تعود لإشعال النار باعتبارها رمز الدفء والحميمية، نقفز من فوقها مرددين quot;لونك الأحمر نابع مني، ولوني الأصفر أنت مصدرهquot; ونسعى لحرق جميع ذنوبنا واعمالنا السيئة التي ارتكبناها على مدار عام في النار، فالنار تطهرنا حسب اعتقادنا quot;.

تعتقد شاه حسيني ان عيد جهارشنبه سوري هو عيد ايراني يرتبط بالديانة الايرانية القديمة، وهو لايتنافى مع احتفاء الايرانيين بالأعياد الاسلامية، لكن الموبد الزراتشتي كورش نكنام يرى ان هذا العيد مأخؤذ من الموروث العربي فالعرب حسب نكنام كانوا يعتبرون يوم الاربعاء يوما نحسا، وان لاجذور ولاعلاقة تاريخية بين هذا العيد وبين التاريخ الايراني قبل الاسلام.

وسواء كان هذا العيد ذا جذر بالديانة الزراتشتية، أو أنه شق طريقه الى حياة الايرانيين مع الغزو العربي، فان الأمر الأساسي الذي يعني الشباب الايراني اليوم هو الرقص مع النار في الهواء الطلق.