قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوكيناوا:يبدو أن الكلاب بدأت تقتحم المزيد من المجالات، فبعد أن تزوجت من أدامي في الهند، وتبرعت بالدم في الولايات المتحدة، هاهي تمارس عادة بشرية جديدة، هي العبادة، التي لم تعد العبادة تقتصر على الإنسان، وبخاصة في اليابان، إذ بات الحيوان يشارك في العبادات، ويمارس الطقوس نفسها التي يمارسها الإنسان.

وفي معبد بوذي لطائفة الـquot;زنquot; في جنوب اليابان، اتخذ كلب وضعية المصلي، مقلداً سيده، القس جويي يوشيكوني.

فقد جلس الكلب quot;كونانquot;، وهو من نوع شيواوا الأبيض والأسود ويبلغ من العمر عاماً واحداً، أمام المذبح على قوائمه الخلفية وضم قوائمه الأمامية.

ولم يستغرق quot;كونانquot; سوى بعض الوقت ليتعلم الحركات التي يقوم بها سيده، وهو الآن حديث البلدة، وفقاً للأسوشيتد برس.

وقال يوشيكوني الاثنين quot;لقد انتشر الخبر، وبدأنا نستقبل أعداداً أكبر من السياح.quot;

وأوضح يوشيكوني أن quot;كونانquot; عادة ما يمارس طقس الصلاة في المعبد بعاصمة ولاية أكيناوا جنوب اليابان، مرتين يومين، دون أن يحثه أحد، وذلك قبل وجبتي الصباح والمساء.

وأشار القس يوشيكوني quot;أعتقد أنه رآني أفعل الأمر طوال الوقت، فخطر بباله أن يفعله كذلك.quot;

وكشف القس أنه يحاول الآن أن يعلم الكلب كيفية التأمل، وأوضح قائلاً quot;أنا فقط أحاول أن أجعله يجلس ساكناً بينما أنا أتأمل. ليس الأمر وكأننا نستطيع أن نجعله يعقد قدميه.quot;