قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الرحمن الباشا من أربيل: يرى عدد من الاعلاميين المقيمين في إقليم كردستان العراق أن موقع إيلاف موقع الكتروني رائد، وهو الموقع العربي، الاقدم والأكثر مصداقية و الملاذ الاول لمتصفحي المواقع الالكترونية، في العراق ـ على الاقل ـ كون اجهزة الإعلام الاخرى ـ على اختلافها ـ لا تقدم للقارئ والمشاهد والمتصفح العراقي، ما يمكن ان يكون انعكاسا حقيقيا للواقع اليومي، في العراق.ايلاف يمكنها، الى حد ما، ان تروي غليل القراء والصحافيين على حد سواء ويمكنها ايضا ان تبقى في الطليعة ـ اذا ما واصلت نهجها الحيادي الرصين، في نقل الخبر وايصال المعلومة. هنا عيّنة من الآراء الصريحة لمجموعة من ـ مدمني ـ ايلاف في إقليم كردستان، نأمل ان تكون اسهامة طيبة في احتفالية ايلاف بذكراها السابعة.


*اسماعيل زاير رئيس تحرير صحيفة الصباح الجديد اليومية

ايلاف، تجربة رائدة في الاعلام العربي وتجربة جريئة من زاوية الشكل والتقنية والمضامين.
ايلاف تجربة تستجيب للزمن ومتطلبات العصر الحديث لأنها تعتمد على خطاب سريع الانتشار ومتجدد ويمكن قياس ذلك على عدد متصفحي الموقع، انما نعتقد ان التغطيات السياسية عن العراق تشكل خللا ونقصا في المعرفة الميدانية ولكن تغطياتها الثقافية متميزة جدا ونتمنى ان يكون برنامج العام القادم لإيلاف اكثر كرما مع الكتّاب كي يستطيعوا الكتابة للقارئ وتزويده بمعلومات جديدة.
نحن كصحيفة يومية نجد انه من المفيد ان تكون بيننا وبين ايلاف آلية لتبادل الخدمات الاخبارية وتوجيه طاقاتنا باتجاهات جديدة، كان يمكن ان نستفيد بشكل اكبر من امكانيات ايلاف.
نعتقد ان ايلاف يمكنها ان تتطور وتطوّر العمل في الاعلام العربي من خلال التعاون مع صحيفة او صحيفتين من كل بلد عربي وليس كما يجري الان، اذ يتم الاعتماد على التعاون الشخصي.
الشيء الاخر الذي يمكن ان تساعدنا فيه ايلاف، هو مزيد من التقارير المترجمة عن لغات اخرى لصحافة البلدان العربية،اسهاما منها في نشر افضل وعي سياسي واجتماعي وثقافي.


*زهير الجزائري رئيس وكالة انباء quot; اصوات العراقquot; الالكترونية

اعتقد ان ايلاف، موقع حيوي جدا في مجال الاخبار والتقارير ومقالات الرأي، حصلت ايلاف على شعبية واسعة دون ان تنقص هذه الشعبية من حرفيتها، وتتأكد هذه الحرفية في ذكرها للمصادر التي تعتمدها في الاخبار والتقارير، وهي صفحة منفتحة على الرأي والرأي الاخر وتعدد الاراء ووجهات النظر، يساهم فيها عدد غير قليل من المثقفين العرب وهي من اوائل الصفحات الالكترونية التي كسرت احتكار الصحافة الورقية وحولتها الى شكل إلكتروني متاح للجميع.
احييها بمناسبة ذكراها السابعة.


*ريبوار كريم ولي رئيس تحرير صحيفة quot;هوليرquot; اليومية الصادرة في اربيل

ايلاف موقع الكتروني عربي له قطاع كبير من المتصفحين وتقارير quot; اسامة مهدي quot; عن العراق وكردستان، مقروءة ولها انعكاسات ايجابية، وموضوعات ايلاف هي مصدر للكثير من الصحافيين وكثير من الكتاب والصحافيين لم يجدوا منابر لهم في صحف ومواقع الكترونية اخرى فوجدوا فرصتهم في ايلاف مثال جرجيس كليزادة.

*الاعلامي كفاح محمود من فضائية كردستان

اعتقد ان ايلاف من المواقع التي شقت طريقها في فترة قياسية في عالم الصحافة الالكترونية واختصرت للقارئ الكثير من البحث والتقصي في صفحات اخرى، ايلاف لها نقاط ايجابية كثيرة وعليها نقاط ايضا، أهمها انها تعتمد نخبا من الكتاب واحيانا ايضا تقع في مطبات مخاطبة النخب علما بأنها تقّيّم او توصف كموقع ترتاده الشرائح الاوسع في المجتمع.
باعتقادي ان ايلاف قدمت خدمة صحافية جيدة للمتلقي وكانت في كثير من الاحيان معتمدة لدى اوساط صحافية مهمة في الشرق الاوسط.

*حامد محمد علي سكرتير نقابة صحافي كردستان

بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس موقع ايلاف الالكتروني، نهنئ زملاءنا وندعوهم الى اهتمام اكثر بالشؤون العراقية والكردستانية بما ينسجم مع طموحات الشعب العراقي بكل مكوناته من اجل الاسهام في انجاح العملية السياسية واستقرار الامن.
نتمنى ان تكون محتويات الموقع والمواد والمقالات المتعلقة في العراق،باتجاه تدعيم الاستقرار والامن في البلد، وانا ارى في ايلاف تنوعا في المواضيع التي تنشرها ومتابعة سريعة للاحداث.