قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد خسارة الأخضر بالخمسة أمام العراق

اجتماع عاجل للاتحاد السعودي لمناقشة تداعيات الخسارة

إقرأ المزيد

المنتخب العراقي إلى الدور نصف النهائي على حساب السعودية

حصاد اليوم الرابع من دورة ألعاب غرب آسيا

فهد سعود من الرياض : أعلن الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز نائب الرئيس العام لرعاية الشباب ، نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، أن إجتماعا طارئا سيُعقد مساء الأربعاء المقبل للجنة المنتخبات بالاتحاد السعودي لكرة القدم، بناء على توجيهات الامير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ، الذي طالب بعقد هذا الاجتماع من أجل مناقشة المستوي غير المقبول الذي ظهر به المنتخب السعودي لكرة القدم في مباراته التي اقيمت مساء يوم الاثنين امام المنتخب العراقي على استاد نادي الريان القطري، وخسرها بخمسة أهداف مقابل هدف واحد ضمن دورة العاب غرب اسيا المقامة حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة.

لقطة من مباراة الأخضر وفلسطين
ومن المقرر أن تقوم أجهزة المنتخب السعودي المختلفة بتقديم جميع التقارير اللازمة ليتم مناقشتها بكل تفاصيلها مع أجهزة المنتخب ، نظراً لوجود الكثير من الملاحظات الفنية التي ستتم مناقشتها رغم أن المنتخب الذي شارك هو المنتخب الرديف للمنتخب الاول .

وقال الأمير نواف في تصريحات صحافية أوردتها وكالة الأنباء السعودية ( واس ) أن هذا الاجتماع ضروري ، خصوصا وأننا مقبلون على برنامج اعداد متكامل لمنتخب السعودية للمشاركة في نهائيات كاس العالم 2006م بالمانيا ، مؤكداً على ضرورة تلافي السلبيات التي ظهرت نظرا لأهمية المرحلة المقبلة للمنتخب .

يأتي ذلك في إطار حرص الامير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز على معالجة جميع الاخطاء والملاحظات وتلافي السلبيات بما يحقق لمنتخب المملكة الاعداد الامثل من جميع الجوانب ليظهر بالمظهر المشرف اللائق بالكرة السعودية ومنجزاتها ، وذلك وفق ما أكده الأمير نواف بن فيصل بن فهد.

يذكر أن المنتخب السعودي أوشك على توديع منافسات كرة القدم في دورة ألعاب غرب آسيا بعد خسارته الثقيلة أمام المنتخب العراقي بخمسة أهداف لهدف واحد، بعد أن فاجأ العراقيون الجميع بمستوى فني متميّز، وفرضوا سيطرتهم على المباراة منذ بدايتها، واستطاعوا أن يتغلبوا على المنتخب السعودي أحد أقوى الفرق المرشحة لنيل الميدالية الذهبية رغم أن المنتخب السعودي يشارك بالفريق الرديف.

صورة جماعية للأخضر الشاب المشارك في دورة ألعاب غرب آسيا

وكان المنتخب السعودي قد استهل مشواره في الدورة بفوز متواضع على المنتخب الفلسطيني بهدفين مقابل لاشيء، في حين خسر مباراته الثانية أمام العراق بخمسة أهداف لهدف، وبات المنتخب السعودي ونظيره القطري متعادلين في النقاط وعدد الأهداف، بإنتظار ما تئول إليه نتيجة لقاء البحرين وعمان مساء الثلاثاء، والتي على ضوئها يتحدد مصير المنتخبين في الترشح للمستوى الثاني من الدورة من عدمه، ففي حال تعادل المنتخب العماني بالبحريني فإن قرعة ستجري بين السعودية وقطر لنيل بطاقة أفضل منتخب حصل على المركز الثاني، أما في حالة فوز عمان أو البحرين فإن ذلك يلغي تماماً أي فرصة للمنتخبين لبلوغ الدور الثاني.

وسيتأهل الفائز في لقاء عمان والبحرين مباشرة إلى الدور نصف النهائي بجوار المنتخب السوري. لينضما إلى العراق وإيران اللذان حجزا بطاقة التأهل لدور نصف النهائي بعد تصدرهما مجموعاتهم كلاً ب 6 نقاط .

يُذكر أن المدير الفني للمنتخب السعودي كالديرون غابريال " أرجنتيتي" كان قرر خوض غمار منافسات دورة ألعاب غرب آسيا الثالثة بالمنتخب الأولمبي، بعد أن دعمهم بعدد من لاعبي المنتخب الأول ( نواف التمياط، نايف القاضي، صاحب العبدالله، تيسير الجاسم، سعود العبود) مع وجود عناصر شابه مثل محمد العنبر وأحمد الصويلح وغيرهم.

يأتي ذلك بغرض الوقوف على المستوى الفني لهم تمهيداً لضم عدد منهم لمعسكر المنتخب السعودي الخارجي الذي سيبدأ في بداية العام المقبل استعداداً لنهائيات كأس العالم المقبله بألمانيا منتصف العام 2006