قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواره الصعيدية تعيد عبير الشرقاوي إلى التلفزيون

ممدوح الصغير من القاهرة: بعد غياب طال مدة 4 سنوات للاعتزال وارتداء الحجاب، تعود الفنانة الشابة عبير الشرقاوى للتمثيل مرة أخرى بعد أن انضمت إلى أسرة مسلسل "أشرار وطيبين"، الذي يتقاسم بطولته والدها الفنان القدير جلال الشرقاوى وهدى سلطان ومحمد رياض وداليا مصطفى وعايدة عبد العزيز. المسلسل من قصة بسيونى عثمان والإخراج لأحمد السبعاوي، وتجسد فيه عبير دور نواره الفتاة الصعيدية التي لديها حماس في التغلب على الصعاب التي تعترض طريقها وترفض التنازل عن المبادئ والقيم التي ورثتها من سنوات طويلة من أجدادها.
وفى لقاء مع "إيلاف" قالت عبير إنها سعيدة بدورها في المسلسل لإنه يحث على الفضيلة ويوضح أن صمود المرأة او الفتاة أمر سهل إذا كان داخلها عزيمة.
هل لوالدك جلال الشرقاوى دورا فى عودتك للفن ؟
تنمى والدي أن العب هذا الدور فهو بعد أن وصله ورق العمل شاهد دور نواره وتمنى داخل نفسه أن أقوم ببطولة هذا الدور وقال لي بالحرف الواحد انه دور من الصعب تكراره فى إعمال درامية كثيرة هذا بخلاف إنني سوف أشارك فى المسلسل بحجابي. وللعلم، قبل اتخاذ قرار العودة واستجابة لرغبة والدي الذي طلب ان اسأل شيوخ الإسلام فى مصر عن التمثيل وهل هو حرام ام حلال ؟
وكانت الإجابة بأنه حلال إذا كان يحث على الفضيلة وليس على الفاحشة وإثارة الشهوات،
وفور وصول آراء علماء الإسلام كان قرار العودة أبلغت والدي بالقرار.
عند اعتزالك قالوا ان الحجاب والاعتزال كان بناء على رغبة والدك؟
أبداً، ابي برئ من اعتزالي وحجابي أنا في لحظة وجدت أنني غير راضية عن نفسي وهناك شعور داخلي يسيطر على بان الله غير راض عنى فقررت التقرب الى الله بالحجاب والالتزام بالعبادات وعندما أبحرت في علوم الشريعة وجدت أنني كنت أعيش وأشياء كثيرة تنقصني .
وعن الجديد فى الأعمال الدرامية، قالت عبير انها شاركت في اللحظة الأخيرة في "أشرار وطيبين"، وهناك مفاوضات تمت للمشاركة في عمل تاريخي ضخم من إنتاج قطاع الإنتاج عن حياة صحابي جليل.

[email protected]