قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استشهدت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية ذات التوزيع الواسع (مليون و700 ألف نسخة يوميا) في تقرير لها اليوم بمعلومات كانت نشرتها "إيلاف" أمس حول اعتقال المتشدد فارس أحمد جمعان الشويل الزهراني من جانب السلطات الامنية السعودية، وهي كانت في السابق نشرت تقارير مماثلة نقلتها عن "إيلاف" كان كتبها الزميل نبيل شرف الدين مراسل "إيلاف" في القاهرة حول دور الدكتور المتشدد ايمن الظواهري في توجيه العمليات الإرهابية، الذي يعتبر المساعد الأيمن لزعيم شبكة (القاعدة) المنشق السعودي أسامة بن لادن.

وفي تقرير صحيفة (ديلي تلغراف) عن اعتقال السلطات الأمنية السعودية للمتشدد فارس احمد جمعان الشويل الزهراني، أمس الجمعة، وهو أحد المطلوبين الكبار من عصابات شبكة (القاعدة) التي نفذت تفجيرات انتحارية ضد مدنيين في السنتين الأخيرتين على أراضي المملكة الغنية بالنفط، استشهدت بما ورد من معلومات كانت "إيلاف" أشارت إليها عبر تقرير من مراسلي "إيلاف" في الرياض الزميلين سلطان القحطاني وحمود العتيبي.

وكانت سلطات الأمن السعودية اعتقلت الزهراني وهو خريج كلية الحقوق في مدينة أبها عاصمة منطقة عسير الجنوبية، مع عدد من زملاء له حين كان يتواجدون في أحد مقاهي تلك المدينة السعودية السياحية الجنوبية، وقالت صحيفة (ديلي تلغراف) أن "صحيفة إيلاف أون لاين الإلكترونية، وهي أحدث صحيفة عربية ليبرالية عبر شبكة الانترنيت تشير أن وهي الزهراني واحد من أهم "المؤدلجين تطرفا في الحال الإسلامي، من خلال مقالات ورسائل كان يكتبها عبر شبكات ومواقع إنترنتية كثيرة على الساحة العربية والإسلامية، وفي كل كتاباته كان يدعو على العنف الدموي".

وفي الأخير، تشير الصحيفة البريطانية إلى أن الزهراني، واحد من ثلاثة كبار تتعقبهم سلطات الأمن السعودية، حيث تمت تصفية احد هؤلاء وهو عبد العزيز المقرن في الشهر الماضي، في حملة أمنية تم تنفيذها بنجاح في العاصمة الرياض، إلا أن الزهراني ظل طوال الوقت ينأى بنفسه "عبر تصريحات ومقالات كتبها للصحافة الإنترنتية العربية، عن التورط في أعمال إرهابية أو انه كان يخطط لها".