قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



باريس : تجمع مئات الاف الاشخاص قدرت عددهم الشرطة ب400 الف، منتصف ليل الجمعة في جادة الشانزيليزيه الباريسية للاحتفال بحلول العام الجديد 2005 في حين اتشحت الجادة هذه السنة بالسواد حدادا على ضحايا المد البحري في جنوب شرق آسيا.
وكالعادة ليلة 31 كانون الاول/ديسمبر من كل عام، استقبلت الحشود العام الجديد بهتافات "عام سعيد".
واعتادت العاصمة الفرنسية استقبال السنة الجديدة بالاسهم النارية التي اطلقت منتصف الليل من حديقة "تويليري" الملاصقة لساحة الكونكورد.
واضاء الفا سهم ناري السماء لمدة ثماني دقائق بينما كان الاطار الكبير في ساحة الكونكورد يرسل الالوان المختلفة وشعار ترشيح باريس لاستضافة الالعاب الاولمبية في العام 2012.
وحرصت بلدية باريس على اعلان تضامنها مع ضحايا تسونامي في آسيا فعلقت اوشحة سوداء طولها 6،2 متر وعرضها 30 سنتيمترا على حوالي 400 شجرة على جانبي "اجمل جادة في العالم" والاعمدة الثمانين في ساحة الكونكورد.
والعام الماضي تجمع حوالي 450 الف شخص في جادة الشانزيليزيه للاحتفال بالسنة الجديدة.
وانتشر قرابة 4500 شرطي في العاصمة الفرنسية مساء الجمعة، منهم عدة الاف في الشانزيليزيه لتفادي حصول اي تجاوزات.
وتجمع قرابة 50 الف شخص اخرين في ساحة تروكاديرو ومحيط برج ايفل بحسب الشرطة.
ولم يسجل وقوع اي حادث يذكر حوالي منتصف الليل.