قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: دخل المئات من السياح الاجانب وبينهم عدد كبير من السياح الاسبان اليوم السبت الى غرفة الملك والملكة في هرم خفرع بعد عامين ونصف من اغلاقه امام السياح من اجل القيام باعمال الترميم الضرورية لممراته وجدرانه وغرفه. وكان المجلس الاعلى للاثار اكد قبل يومين ان هرم خفرع، الثاني في الحجم بعد هرم ابيه الملك خوفو، سيتم افتتاحه السبت بعد ان قام فريق من المرممين المصريين طوال العامين والنصف الماضيين بتنظيف جدران ممرات الهرم التي ترك عليها السياح كتابات باسمائهم.

والى جانب تقوية هذه الجدران والممرات تم استبدال الممرات الخشبية باخرى جديدة وجرى كذلك ترميم التابوت الملكي المصنوع من الغرانيت.
واشار البيان في حينه ان المجلس سيقوم باغلاق هرم منقرع ثالث الاهرامات من حيث الحجم من اجل القيام باعمال الترميم الضرورية له وبما يستجيب لقرار وزارة الثقافة باغلاق احد الاهرامات بشكل دوري لاتاحة ترميمها نتيجة تعرضها للتلوث بسبب الزيارات السياحية. كما اعلن البيان ان العام الحالي 2005 سيشهد تنفيذ مشروع ترميم المعبد الجنائزي للملك خفرع وترميم الكتل الحجرية الموجودة الان الى الجنوب من المعبد والمنقوش عليها اسم الملك والقابه تمهيدا لوضعها داخل المعبد.

يذكر ان هرم الملك خفرع شيد بجوار هرم ابيه الملك خوفو على اعلى هضبة فى منطقة الجيزة حتى يشعر الناظر اليه انه في ارتفاع الهرم الاكبر خوفو، فيما تعتبر المجموعة الهرمية "خفرع" اكمل مجموعة هرمية جنائزية موجودة فى مصر حتى الان حيث تتكون من معبد الوادي والطريق الصاعد والمعبد الجنائزي.