قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الخامري من صنعاء : أكد البروفيسور الفرنسي كريستيان روبان الباحث في مجال الآثار بكلية الآداب والألسن بجامعة ذمار (100 كيلو متر جنوب العاصمة صنعاء) أن اليهودية لم تكن واضحة أو موجودة في اليمن قبل الميلاد ، مشيرا الى وجود 3 نقوش قديمة كتبها بعض النحاتين تحتوي على كلمات التوحيد والألوهية وترجع تواريخها إلى 388 ق.م في الوقت الذي لم يكن هناك ذكر او وجود لليهودية.
وتحدث البروفيسور الفرنسي كريستيان روبان في محاضرته (معطيات أثرية جديدة حول تاريخ اليمن) عن وجود 3 تقاويم في التاريخ اليمني القديم وهي التقويم الحميري والتقويم المدحي والتقويم الردماني.
كما استعرض سير عملية المسح لبعض المناطق الأثرية في مناطق ذمار والبيضاء وأبين والجوف ، مشيراً الى أن الفريق عثر على بعض النتائج الهامة التي لم تكن متاحة من قبل سيتم إعلانها بالتنسيق مع الهيئة العامة للآثار.
وبحسب المصادر الرسمية فالبروفيسور روبان من الباحثين المتميزين في مجال النقوش حيث بدأ نشاطه في اليمن منذ سبعينيات القرن الماضي وقد جمع العشرات من النقوش القديمة وأصدر بعض الكتب والأبحاث الهامة المتعلقة بتاريخ اليمن ويشرف البروفيسور على أعمال البعثة الفرنسية العاملة في اليمن والتي تقوم بأعمال المسح في اليمن في مجال النقوش.