قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الله الدامون من الرباط:قالت دراسة أوروبية إن قرابة نصف الطيور التي تهاجر بين مناطق أوروبا مهددة بالانقراض بسبب الزراعة المكثفة.وأبرزت الدراسة أن 226 نوعا من الطيور، أي 43 في المائة من مجموع الطيور، صارت مهددة بالانقراض مستقبلا، وفي أحسن الأحوال بتقلص عددها بسبب نظام الزراعة المكثفة التي سادت في أوربا خلال العقود الأخيرة.

وحسب الدراسة التي أنجزتها المنظمة العالمية "حياة الطيور" فإن الزراعة المكثفة تساهم في تقليص أو انقراض عدد من أنواع الطيور بسبب استعمال كبير للمبيدات الكيماوية التي ساهمت في القضاء على عدد كبير من الحشرات والديدان التي تقتات عليها أنواع كبيرة من الطيور وتعتمد عليها في البقاء على قيد الحياة.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه المشكلة لا تعاني منها أوربا فقط، بل تتعداها إلى أكثر من خمسين بلدا موزعا بين أوروبا وآسيا حيث يسود هذا النوع من الزراعة.

وحثت منظمة "حياة الطيور" البلدان التي تعتمد الزراعة المكثفة على التقليل من اعتماد المواد الكيماوية من أجل تجنب انقراض عدد هائل من الطيور التي تعتمد في هجرتها على المواسم الفلاحية بين أوروبا وأقصى قارة آسيا.

وحذرت الدراسة التي اعتمدت مقاييس علمية دقيقة من أن عشرة في المائة من الطيور مهددة بالانقراض على المدى القريب، من بينها طيور كان يعتقد حتى وقت قريب أن نوعها محفوظ على الرغم من كل الأخطار.