قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



أثينا: دعا رئيس الكنيسة الارثوذكسية اليونانية البطريرك كريستودولوس امس السلطات والاهالي اليونانيين الى طرد بابا نويل خارج البلاد بدافع انه يمثل اسطورة "وثنية" الاصل وكذبة "من وحي الشيطان".

وفي كلمة القاها البطريرك كريستودولوس خلال اجتماع لمعلمين من الاثوذكس، ابدى استياءه لكون "اختصاصيي" الطفولة يشجعون الاطفال على الايمان بوجود بابا نويل "في حين انها بقايا اسطورة "وثنية" ينبغي ان "تثير النفور في العالم المسيحي باسره". وتابع ان "بابا نويل القادم من الخارج بثياب بيضاء او حمراء في السنوات الاخيرة ارضاء لشركة كوكا كولا، ليس سوى اله طقس اسكندينافي قديم، ولهذا السبب يعيش في القطب الشمالي".

واحتج البطريرك على الخلط الجاري خلال السنوات الماضية بين بابا نويل والقديس فاسيليس الارثوذكسي الذي يعبر تقليديا في ليلة رأس السنة لتوزيع الهدايا. وقال ان هذا القديس "الذي هزل من شدة النسك وتوفي في سن الثامنة والاربعين لم يعش طويلا حتى تصبح له لحية بيضاء". واضاف "اشك في ان يكون الايمان في كذبة مجديا، في حين يعلمنا الله ان الكذب من فعل الشيطان"، داعيا المعلمين الى "اعادة فرض الحقيقة" في المدارس.

والبطريرك كريستودولوس الذي يرئس الكنيسة الارثوذكسية الواسعة النفوذ وغير المنفصلة عن الدولة في اليونان، اشتهر بنزعته المحافظة وتصريحاته الشديدة اللهجة، غير انه امتنع طوال فترة الاعياد عن التهجم على بابا نويل.

وقد دعا البطريرك في الماضي اليونانيين الى مقاطعة عيد العشاق المعروف في الغرب بعيد القديس فالنتاين وتخصيص هذا اليوم للاحتفال بعيد زوج من الشهداء الارثوذكس، غير ان دعوته لم تجد آذانا صاغية.