قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كوالالمبور: قال مسؤولون ماليزيون يوم الاربعاء إن سفينة انقذت مواطنا اندونيسيا بعد أن ظل ثمانية أيام طافيا على شجرة في مياه المحيط الهندي.
وعاش ريزال شاهبوترا (23 سنة) من اقليم اتشيه المنكوب على مياه الامطار وجوز الهند الطافي بجواره وباستثناء اصابته بجروح في ساقيه بدا في حالة صحية جيدة جدا عند وصوله لميناء كلانج الماليزي الغربي على متن سفينة حاويات.
وقال هوانج وين فنج احد افراد طاقم سفينة الشحن الماليزية التي انتشلته مساء يوم الاثنين على بعد مئة ميل بحري من الشاطيء "ذهلت حين رايته. لوح لي وكان يقف على مايبدو انه شجرة."
وقال ريزال انه كان يقوم بتنظيف مسجد حين اجتاحت موجات المد قريته.
وقال للصحفيين "غرق الجميع وافراد اسرتي. كانت الجثث تحيط بي."
وكانت السفينة في طريق عودتها من جنوب افريقيا وقال هوانج إن ريزال كان في حالة صحية طيبة وقت انتشاله ودرجة حرارة جسمه طبيعية رغم المعاناة وقد نقل في وقت لاحق الى مستشى لاجراء فحوص طبية.
وريزال ثاني ضحية لموجات المد تنقذه سفينة ماليزية.
ففي يوم الجمعة انقذ قارب لصيد التونة امراة تبلغ من العمر 23 عاما من اتشيه تشبثت بجذع نخلة لمدة خمسة ايام بعد ان جرفتها مياه البحر.
وقتل أكثر من 94 الف اندونيسي من جراء موجات المد التي اجتاحت السواحل في 26 ديسمبر كانون الاول اثر زلزال تحت سطح الماء قبالة اقليم اتشيه غرب الارخبيل الاندونيسي.