قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: تستضيف مدينة دبي للإنترنت مهرجان المأكولات العالمية على مدى خمسة أيام من 6 إلى 10 شباط (فبراير) المقبل حيث تتحول ساحة المسرح المكشوف في المدينة إلى كرنفال عالمي تتلاقى فيه نكهات الطعام من كل أنحاء العالم وتتنافس فيه أشهر المطابخ العالمية عارضة تقاليدها الخاصة بالمذاق و طرق تحضير المأكولات المختلفة وأجواء تقديمها التي تحمل مخزونا من خبرات الاحتفال و الضيافة المتنوعة في أجواء حميمية.

وحول ما يمثله المهرجان الذي يقام للعام الثاني على التوالي ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2005 لمدينة دبي للإنترنت وعلاقته بانفتاحها على النشاط الإنساني وإبداعاته اشار مالك آل مالك مدير علاقات الشركاء في المدينة انها تحفل بعدد كبير من الجنسيات و”نحن نرى أن المهرجان يعزز سعي المدينة في تفعيل التواصل الحميم بين جميع العاملين بها حيث من المقرر أن تقام فعاليات مهرجان المأكولات خلال فترة الغداء بما يتيح للجميع فرصة اللقاء والتعارف في أجواء تتسم بالود والألفة" .

وأضاف: “ يمنح المهرجان لهذا المجتمع المتخصص فرصة لأن يكونوا جزء من مهرجان دبي للتسوق كما يفتح الباب مهرجان المأكولات أمام جموع المتعاملين في مدينة دبي للاعلام و قرية المعرفة و جميع المؤسسات العاملة بالمنطقة المحيطة بالمدينة إضافة إلى زوار مهرجان دبي للتسوق حيث سيكون أمام الجميع فرصة للقاء على ضفاف بحيرة مدينة دبي للإنترنت ضمن منظومة تحقق شعار “عالم واحد عائلة واحدة". ومن المقرر أن تشهد منطقة المسرح المفتوح المطلة على بحيرة مدينة دبي للإنترنت خلال مهرجان المأكولات العالمي العديد من الأنشطة الترفيهية التي تضفي بهجة الاحتفال و تحفز الزوار على التواصل مع ثقافات الطعام المختلفة اذ ستعقد هناك مجموعة من المسابقات بين العائلات كما سيقدم مجموعة من أمهر الطهاة عروض مختلفة لطرق الطهي في حين ستتضمن فعاليات المهرجان عروضا فلكولورية لفرق شعبية و استعراضات من مختلف أنحاء العالم ذلك إلى جانب المسابقات والسحوبات المتنوعة".

ومن المقرر ان تلتقي في مهرجان المأكولات العالمية نخبة من المطابخ الأوروبية مثل المطبخ الإيطالي والفرنسي إضافة إلى المطابخ الآسيوية بثرائها المعهود سواء من الصين أو الهند أو إيران ذلك بالطبع إلى جانب المأكولات الشعبية الإماراتية و المطبخ العربي والمطبخ المكسيكي ومأكولات شعبية من مختلف الأقاليم تمثل قارات العالم و يمكن لزوار المهرجان خلالها متابعة عمليات تحضير الطعام و إعداده مستمتعين الأجواء المريحة التي يوفرها موقع الحدث الذي يضفي نكهة خاصة على فعالياته.