قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نهى أحمد من شان خوسيه: اخترع أحد العلماء الألمان المهاجرين إلى المكسيك طريقة لتحويل النفايات إلى وقود، بغرض التغلب على أزمة النفط وعرضها بسعر رخيص على المستهلكين.

فبعد 30 سنة من البحوث المستمرة بنى العالم في الكيمياء كريستيان كوخ أخيرا مصنعه نهاية العام الماضي (2004) في العاصمة المكسيك بالتعاون مع زملاء له وسوف ينتج في الأشهر القادمة الوقود ذات النوع الجديد كما قال.

والطريقة التي يتبعها خالية من التعقيد فهو يضع النفايات في مفاعل خاص اخترعه ويسخنها بحرارة تقارب من ال400 درجة ثم يحوّلها إلى حبيبات، وبواسطة حفاّز تتكون وقود الديزل يحتوي على كمية قليلة جدا من الكبريت مقارنة مع أنواع الوقود الأخرى.

وتمكن العالم إلى الآن بهذه الطريقة من إنتاج 750 ليتر من الديزل في الساعة وباعه إلى عدد من أصحابه بسعر لا يصدق: ما يعادل ال 23 سنت لليتر الواحد في الوقت الذي يباع الليتر في المكسيك نفسها بحوالي 85 سنت تقريبا.
والفائدة من اختراعه استخدامه للزبالة التي تتراكم في مقابر النفايات وقد يساعد ذلك المدن المكسيكية التي تعاني من كثرتها. وقررت بلدية المكسيك منحه رخصة إنتاج لكن بكميات محدودة خوفا من أن ينافس النفط.