قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اعلنت الشرطة البريطانية اليوم الاحد مقتل ثلاثة اشخاص في مدينة كارلايل في منطقة كمبريا شمال غرب انكلترا التي شهدت فيضانات كبيرة بعد العاصفة التي ضربت شمال اوروبا. وقال المفتش نورمان اتكنسن من شرطة كمبريا ان اقرباء الضحايا الذين عثر على جثثهم، ابلغوا بالامر. واضاف ان عمليات البحث متواصلة. وقد انقذت مروحية عدد من سكان المدينة كانوا على اسطح منازلهم التي غطتها السيول بينما جرفت الفيضانات عددا من السيارات.

وضربت عاصفة هوجاء يومي الجمعة والسبت ايرلندا وبريطانيا والدنمارك وغرب السويد ما ادى الى مقتل سبعة اشخاص ودفع سفينة ركاب بريطانية الى الشاطىء وجنوح سفينة شحن هولندية وقطع التيار الكهربائي عن اكثر من 300 الف منزل. وقال خفر السواحل السويديين ان رياحا هوجاء زادت سرعتها عن 140 كلم بالساعة تسببت بجنوح سفينة ركاب فجر امس السبت على الشاطىء الغربي لاسكتلندا وعلى متنها مئة شخص. وظل الركاب الذين لم يصبوا باذى في السفينة بانتظار اجلائهم ولكن حالة البحر والرياح القوية جعلت من المستحيل اجلاءهم.

وقبالة الدنمارك، اطلقت سفينة شحن اشتعلت فيها النيران نداءات استغاثة عند الساعة 15:40 تغ وقد حاول طاقمها المؤلف من 15 شخصا اخماد النيران مع استعدادهم ايضا للخروج منها على متن مركب، حسب ما اعلنت البحرية الدنماركية.

وقضى ايضا في الدنمارك سائقان بعد سقوط اشجار على سيارتيهما كما قتل شخصان اخران بسقف انتزعته الرياح وسقط عليهما. وفي جنوب السويد قتل سائقان ايضا بسقوط اشجار حسب ما ذكر التلفزيون السويدي. كما قتل ثالث بعد ان صدمته سيارة بعد ان نزل من سيارته لنزع شجرة كانت سقطت في وسط الطريق. وقد شلت الحياة في كل المنطقة بحيث اغلقت المرافى وتوقفت حركة القطار وكذلك المرور على الجسر الذي يصل الدنمارك بالسويد. وذكرت شركات توزيع التيار الكهربائي في السويد ان التيار قطع عن حوالى 280 الف منزل خصوصا في جنوب وغرب البلاد.