قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



لندن: قدم الامير هاري، الابن الاصغر للامير تشارلز والاميرة الراحلة ديانا، اعتذاره الاربعاء بعد نشر صورة له في الصفحة الاولى من صحيفة "ذي صن" البريطانية ببذلة نازية التقطت خلال حفلة تنكرية.
وتظهر الصحيفة الصادرة اليوم الخميس الامير هاري في بذلة كاكية اللون يضع على ذراعه صليبا معقوفا، شعار النظام النازي، ويحمل بيده سيجارة.
وقرأ متحدث باسم العائلة المالكة اتصلت به فرانس برس بيان اعتذار قال فيه الامير "اني شديد الاسف اذا كنت جرحت او ضايقت احدا. كان اختيارا سيئا للملابس واقدم اعتذاري".
وقالت متحدثة مقربة من العائلة المالكة ان الحفلة التنكرية اقيمت بداية كانون الثاني(يناير) وكانت بعنوان "سكان اصليون ومستعمرون".
وقال النائب العمالي ووزير الدفاع السابق داو هندرسن انه ما كان ينبغي السماح للامير هاري (20 عاما) بدخول سلك الضباط في الجيش البريطاني.
واضاف "لا اعتقد ان هذا الشاب يليق بكلية ساندهيرست" العسكرية الشهيرة.
واعلن مجلس ممثلي الجالية اليهودية في بريطانيا قبول اعتذار الامير هاري. وقال جيف باراك، مساعد رئيس تحرير "جويش كرونيكل" ان "الحادث كان مسيئا لا سيما عشية الاحتفال بذكرى المحرقة" وتحرير معتقل اوشفيتز في بولندا سنة 1945 والتي تصادف في 27 من الشهر الجاري.
وقال مصور صحيفة "ذي صن" الذي يقوم بتصوير افراد العائلة المالكة ارتور ادواردس ان "هاري ارتكب خطأ كبيرا (..) انه غبي". واضاف "لقد سارع بالاعتذار لكن تصرفه خاطئ بدرجة كبيرة".
وقال ديكي اربيتر المسؤول السابق في المكتب الصحافي للملكة اليزابيث الثانية، ان هذا التصرف دليل على قصور في التربية والمتابعة.
واضاف ان والده "امير ويلز رجل يهتم باعمال الخير ويقوم بعمل رائع ولكني لا اعتقد انه يتعامل بصرامة مع ولديه ولا سيما الامير هاري".
وهاري هو الثالث في وراثة عرش بريطانيا بعد والده واخيه وليام، وكان في الثانية عشرة عندما توفيت امه في حادث سيارة في باريس في 1997 اثناء محاولتها الفرار من مصورين متطفلين.
وكتبت صحيفة "ذي صن" ان هاري الذي سينضم الى كلية ساندهيرست بنهاية هذه السنة كان بين 250 شخصًا دعيوا الى الاحتفال بعيد ميلاد صديق لهم. وكان شقيقه وليام يرتدي ملابس في هيئة اسد وفهد.