قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: في أعقاب الفضيحة التي تسبب بها الأمير هاري نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلزوالتي أثارت موجة غضب حول العالم بعد ارتدائه زيًا نازيًا في إحدى الحفلات، أمرتشارلز إبنه بزيارة معسكر أوشفيتز ليعرف المزيد عن المحارق. وقالت صحيفة "صن" البريطانية في عددها الصادر اليوم الجمعة إن تشارلز كان "مشحونًا بالغضب" من هاري (20 عاما) حفيد الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا. وطالبت جماعات يهودية هاري بالتوجه الى المعسكر الواقع في جنوب غرب بولندا للتكفير عن وضعه شارة الصليب المعقوف على ذراعه وارتدائه زيًا نازيًا في حفل يوم السبت.

ونقلت صحيفة صن التي فجرت قصة حماقة النازي يوم الخميس عن مصدر ملكي لم تسمه قوله ان الامير تشارلز أبلغ أيضا ابنه الاكبر وليام بالتوجه مع هاري الى اوشفيتز. وأضافت الصحيفة نقلا عن المصدر قوله "لن تكون الزيارة علنية وستتم عن طريق جماعة خيرية يهودية". وأوضحت الصحيفة ان وليام (22 عاما) قبل بعض اللوم لانه كان حاضرًا حين ارتدى هاري زي النازي في محل لتأجير الازياء قبل بدء الرحلة الخاصة في جنوب غرب انكلترا.

وقال متحدث ملكي إنه لن يعلق على أية محادثات خاصة بين الأمير تشارلز وابنيه مضيفًا قوله "لن نستبعده ولن نؤكده".

وفجر سلوك هاري الذي جاء قبل أسبوعين فقط من الذكرى السنوية الستين يوم 27 كانون الثاني(يناير) لتحرير معسكر اوشفيتز وهو أشهر معسكر للنازي موجة احتجاج في أنحاء العالم. وقال الامير هاري ابن الاميرة الراحلة ديانا الذي يحتل المرتبة الثالثة في تسلسل اعتلاء العرش البريطاني في بيان "انني اسف جدا اذا كنت تسببت في أي اهانة".

وأخفق اعتذاره في تهدئة الاوضاع التي حظيت بتغطية تلفزيونية واسعة وهيمنت على الصفحات الاولى من الصحف البريطانية يوم الجمعة. ودعت صحيفة ديلي ميل الشعبية في صدر صفحتها الاولى هاري للاعتذار وقالت بعنوان واحد عريض "اخرج وقل اسف بالشكل اللائق". بينما وصفت صحيفة ديلي ستار بأنه "الغبي في الاسرة المالكة."