قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المسبار حين حط على سطح القمر
روما: كشفت الصور الأولى، القادمة من تيتان وهو القمر الأكثر غموضاً في النظام الشمسي، عن الجبال والأنهار التي تسكنه منذ مليارات السنوات. ومساء أمس، بدأ تدفق صور القمر الرائعة إلى مقر وكالة الفضاء الأوروبية، في مدينة Darmstadt الألمانية، عقب هبوط المسبار الأوروبي "هويجنز" بنجاح فوق سطح القمر تيتان، أكبر أقمار كوكب زحل، بعد ظهر أمس، خالقاً بذلك جواً من السعادة والدهشة في أوساط مسؤولي الوكالة الأوروبية إذ تجلٌى، في الجهة اليمنى من الصورة الأولى للقمر تيتان، نهراً أكبر من الأنهار الأخرى ويتفرّع تدريجياً؛ كمالوحظ مجموعة جبلية تمرّ من خلالها شبكة من الأنهار. ولحد الآن، يعتبر القمر تيتان المكان الوحيد المعروف علمياً في الكون، بعد الأرض، يتمتع بجيولوجيا حيٌة ونشيطة. وقد التقط المسبار الأوروبي "هويجنز" بعض الصور على ارتفاع 16 كيلومتراً من سطح تيتان، وهي تذكٌرنا بشكل الجليد الذي يبدأ ذوبانه في الربيع. على أية حال، لا يستطيع العلماء تبليغنا حالياً عن محتويات تلك الأنهار أو ماذا يسبح فيها. وبحسب المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية ESA فان البشر هم أول من وضعوا قدماً آلية على سطح القمر تيتان كما أن البيانات العلمية المنظورة، المرسلة منه، ستكشف ألغاز هذا العالم الجديد. يشار الى أن العلماء استلموا ما مجموعه ثلاث ساعات من البيانات المسجٌلة المتواصلة، أثناء مرحلة هبوط المسبار على سطح القمر، بالإضافة الى عشر دقائق من البيانات المجمٌعة على سطحه. وأُرسلت الصور وقياس درجة حرارة القمر الى السفينة الفضائية الأم "كاسيني" التي أحالتها بدورها إلى الأرض.

صورة تظهر طبيعة سطح القمر ويظهر جانب من زحل

يظهر تيتان وجهه المجعّد والمحروث من آثار تشابه القنوات. وتعرض صوراً فوتوغرافية أخرى بيئة غنية بالأحجار - تشابه بصورة استثنائية تلك الصور الواردة من كوكب المريخ في الشهور الماضية. وفي حين تنتظر التقييمات العلمية بضعة أيام أخرى، لتزويدنا بمعلومات أدق، يفترض بعض العلماء، في تلك الأثناء، أن تعرض الصور القادمة بحيرات جليدية من الميثان وأنهاراً سائلة تحيط بآفاق القمر الفارغة.

المسبار في يقترب من محيط زحل