قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ممدوح الصغير من القاهرة ـ أوّل بشائر السعادة صادقت الممثّل الشاب يوسف الشريف الذي إختير لأداء دور مؤثّر فى فيلم "الحبّ الأخير، من تأليف حمدي يوسف، وإخراج إسماعيل فاروق، ويشارك في بطولته ياسمين عبد العزيز، وغادة عبد الرازق، وطلعت زكريا، وسامو زين، والإنتاج لوليد التابعي.

وبدأ الشريف بتصوير أوّل مشاهده في الفيلم خلال منتصف الأسبوع الماضي، وسوف يجسّد دور "تايكو"، وهو شاب روش يعيش حياته كما تحلو له، ولكنّه فى لحظة يفوق من غيبوبة "الروشنة"، ويصحّح أوضاع أبطال الفيلم.

وأكّد الشريف، الذي مثّل في فيلم "7 ورقات كوتشينة"، من بطولة روبي، وإخراج شريف صبري، أكّد لـ "ايلاف" أنّ دوره يتميّز بمساحة متنوّعة من الكوميديا والدراما، وأضاف بأنّه سعيد بالعمل في فيلم يظهر قدارته، خصوصاً وأنّ الجمهور تأثّر بالشائعات التي انطلقت حول فيلم "7 ورقات كوتشينة" قبل بداية عرضه، ولم يركّز جيّداً على أبطال العمل الذين ظلموا بسبب الحملة القاسية التي إستهدفت الفيلم.

وكان الشريف قد تمّ اختياره بواسطة المخرجة الشابة كاملة أبو ذكرى للإشتراك في فيلم "ملك و كتابة" مع محمود حميدة وهند صبري المتوقّع عرضه في الصيف المقبل إلاّ أنّه اكتشف عدم ترشيحه، رغم أدائه للبروفات لفترة طويلة، وقد تردّد أنّ سبب عدم إسناد الدور له هو أجره الذي يحدّد من قبل منتجه الفنيّ شريف صبري، وتمّ إختيار خالد أبو النجا بديلاً له.

الجدير بالذكر أنّ تجربة يوسف الشريف السينمائيّة مع شريف صبري تعدّ التجربة السينمائيّة الأولى له، وقد تمّ اختياره بواسطة إختبار وتدرّب لمدّة 6 شهور تحت إشراف منتجه، وقد طاردت الفيلم القضايا والإتهامات بسبب بطلة الفيلم روبي.
[email protected]