قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الاتحاد العربي لعلوم الفلك: الجمعة هو الموعد الصحيح
إعلان العيد يوم الخميس يتنافى مع حقائق علمية

أكثر من مليون مسلم تدفقوا إلى السعودية لآداء فريضة الحج
عبدالله المغلوث من فلوريدا: أصدر الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك يوم أمس بيانًا حصلت "إيلاف" على نسخة منه يرد من خلاله على إعلان مجلس القضاء الأعلى في السعودية على تغيير موعد أول أيام عيد الأضحى من يوم الجمعة إلى الخميس بعد أن تقدم شهود في السيح شرق محافظة الرين بالسعودية ببلاغ يتعلق برؤيتهم هلال ذي الحجة بعد مغرب يوم الإثنين التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة وفق وكالة الأنباء السعودية (واس). وأفاد البيان الصادر عن الاتحاد العربي للفضاء والفلك بأنه "في منطقة السيح التي ادعى بعض الشهود رؤية الهلال فقد غابت الشمس يوم الإثنين في الساعة السادسة والـ 57 دقيقة، وغاب القمر في الساعة السادسة و35 دقيقة، أي أن القمر كان قد غاب قبل غروب الشمس بأربع دقائق ولكننا نفاجأ بأن هناك من ادعى رؤية الهلال ذلك اليوم بعد ادائه صلاة المغرب".

وأضاف البيان "ألهذه الدرجة أصبحت الحسابات الفلكية خاطئة؟! هل حدث في التاريخ البشري بأكمله أن دلت الحسابات الفلكية على أن الشمس ستغيب في السادسة مساء مثلًا ثم جاء من يشهد برؤية الشمس ابتداءً من الساعة السادسة حتى الساعة السادسة والثلث!".

المهندس محمد عوده
وحدث ارتباك واضح في دول إسلامية وعربية بعد تغيير موعد العيد، إذ تم تغيير موعد الاجازات، فضلًا عن المشاكل التي تعاني منها مؤسسات وشركات الحج بسبب تعديل مواعيد رحلات عملائها وتغيير حجوزاتهم. وقال مفتي مصر الدكتور علي جمعة تعليقًا على إعلان السعودية بتغيير موعد العيد "إن مصر تتبع السعودية وتتفق معها طبقًا لاتفاقيات مؤتمر جدة الملزمة للدول العربية والإسلامية التي حضرت الاتفاقية". وفيما يلي نص البيان الذي أصدره الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك وحمل توقيع نائب رئيس لجنة الأهلة والتقويم والمواقيت المهندس محمد شوكت عودة

نص البيان:
أصدر مجلس القضاء الأعلى في المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء 12 كانون الثاني(يناير)2005 بيانًا ذكر فيه عدم ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجة يوم الأثنين وأن الأربعاء 12 يناير2005 هو أول أيام شهر ذي الحجة 1425 وعليه يكون يوم الجمعة هو أول أيام عيد الأضحى المبارك، وحقيقة كم كانت سعادتنا كبيرة بسبب هذا الاعلان الصحيح والمتوافق مع الحقائق العلمية، ولكن فوجئنا مساء يوم الجمعة 14 يناير2005 ببيان آخر لمجس القضاء الأعلى في المملكة العربية السعودية بدأ بتأكيد بيانه الأول ومن ثم ذكر البيان مايلي:
"ونظرا لأنه تقدم في مساء يوم الجمعة الموافق 3 ذي الحجة حسب تقويم أم القرى عدة شهود برؤية الهلال ليلة الثلاثاء وهم من السيح شرق محافظة الرين وتبلغت محكمة الرين بذلك فطلبهم فضيلة قاضي الرين وحضر منهم إثنان شهدا برؤيتهما هلال ذي الحجة بعد مغرب يوم الاثنين التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة ومكث كل واحد منهما يراه بعد أن صليا فريضة المغرب وفي ليلة الأربعاء ذكر كل واحد منهما أنه رآه عاليا وبقي يرى إلى صلاة العشاء وجرت تزكيتهما وذكر فضيلة قاضي الرين أنهما معروفان لديه بالعدالة والثقة والثبات ومعهما شاب رآه معهما لكن لم يحضر إلى المحكمة لبعدهما وبناء على ذلك ولأنه إذا ثبتت الرؤية المعتبرة للعبادة وقد ثبتت لذا فإن مجلس القضاء الأعلى في المملكة العربية السعودية يقرر أنه ثبت دخول ذي الحجة هذا العام 1425ه- يوم الثلاثاء الموافق 11 يناير عام 2005م والوقوف بعرفة يوم الأربعاء الموافق 19 يناير 2005م وعيد الأضحى المبارك يوم الخميس الموافق 20 يناير 2005م".

صورة من بيان الاتحاد العربي لعلوم الفضاء
وبالتالي أعلن المجلس أن يوم الثلاثاء هو اول ايام شهر ذي الحجة وان الخميس هو أول أيام عيد الأضحى. حقيقة ان هذا الإعلان يستدعي وقفة، فالقمر يوم الأثنين غاب قبل غروب الشمس في جميع الدول الاسلامية وبالتالي فإن رؤية الهلال يوم الأثنين كانت منعدمة ومستحيلة لعدم وجود القمر فوق الأفق بعد غروب الشمس! فقد غاب القمر في كوالالمبور عاصمة ماليزيا قبل 5 دقائق من غروب الشمس، وفي مكة المكرمة وفي الرباط قبل 3 دقائق . اما في منطقة السيح التي ادعى بعض الشهود رؤية الهلال فقد غابت الشمس يوم الثنين في الساعة السادسة والـ 57 دقيقة، وغاب القمر في الساعة السادسة و35 دقيقة، اي أن القمر كان قد غاب قبل غروب الشمس بأربع دقائق ولكننا نفاجأ بأن هناك من ادعى رؤية الهلال ذلك اليوم بعد ادائه صلاة المغرب (أي بعد 20 دقيقة من غروب الشمس) ياللعجب! ألهذه الدرجة اصبحت الحسابات الفلكية خاطئة! هل حدث في التاريخ البشري بأكمله أن دلت الحسابات الفلكية على أن الشمس ستغيب في السادسة مساء مثلا ثم جاء من يشهد برؤية الشمس ابتداءا من الساعة السادسة حتى الساعة السادسة والثلث! هل الحسابات الفلكية دقيقة لجميع الأجرام السماوية ولكنها خاطئة بمقدار ثلث ساعة على الأقل بالنسبة للقمر!لماذا نصدق الحسابات الفلكية في موعد غروب الشمس فنصلي المغرب ونفطر في رمضان بناء عليها،في حين يتم تجاهلها أشنع التجاهل بالنسبة للقمر! وفي النهاية نتمنى على المسؤولين في الدول الاسلامية أن يبدؤوا شهر ذي الحجة بناء على رؤية الهلال الصحيحة وليس اعتمادا على على ادعاءات تتنافى وابسط المسلمات العلمية(...)



المهندس محمد شوكت عودة
نائب رئيس لجنة الأهلة والتقويم والمواقيت
الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك