قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اتخذت الضجة التي أثارها الأمير هاري نجل الأمير شارلز ولي العهد البريطاني بسبب حمله شارة نازية في حفل تنكر الأسبوع الماضي أبعادا أوروبية وبدأت تتفاعل على صعيد المؤسسات الاتحادية في بروكسل. وفي أول ردة فعل رسمية لها على ذلك أعلنت المفوضية الاوروبية نهار الاثنينالألمانية التي تسعى الى جعل إدارة الإرث النازي على المستوى الجماعي الأوروبي وسن قوانين ملزمة في هذا الاتجاه على جميع رعايا الاتحاد والخروج من دائرة التعامل الأحادي الجانب مع التاريخ النازي برمته.

ويقول النواب الألمان في البرلمان الأوروبي وبزعامة النائب الاشتراكي الديمقراطي رئيس المجموعة اللبرالية في البرلمان الأوروبي الألماني سلفان كوخ ميهرين من جانبه ان جميع الشعوب الاوروبية عانت الويلات من النازية ومن الطبيعي منع تدول رموز النازية والترويج لها على المستوى الأوروبي . ولم تعلن اية حكومة أوروبية حتى الان موقفا محددا تجاه مقترحات المفوضية الاوروبية.