قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انجلينا جولي تروّج لألكساندر في اوستراليا

مي الياس من تورونتو: انجلينا جولي، نجمة الفيلم الملحمي الكبير "الكساندر" والتي تزور استراليا حاليا للترويج لفيلمها الذي بدأ عرضه هناك، فتحت قلبها وتحدثت للصحافة عن العديد من القضايا التي ترددت عنها في الصحف الصفراء في الاسابيع الماضية ومن ضمنها اشاعة ارتباطها بالنجم براد بيت وكونها السبب الرئيسي في انفصاله عن زوجته.

جولي انكرت هذه العلاقة وقالت انها لا تبحث عن الارتباط بعلاقة رومانسية في الوقت الحالي وقالت انها لن تفكر بالارتباط بأي رجل لا ترى فيه اباً حانياً لإبنها بالتبني وانها تبحث عن رجل يشاطرها اهتمامها بالاخرين ، وحتى تجد هذا الانسان فانها ستبقى كما هي دون ارتباط.

وحول القطيعة بينهما وبين والدها Jon Voight النجم السينمائي والتلفزيوني الشهير قالت جولي "عندما يكون هناك اشخاص في حياتك يشعرونك بالغثيان ويسببون لك التعاسة من الافضل إبقاءهم بعيدين عنك، ولا اريد ان اقلق يوما من ان يكون لأبني بالتبني علاقة سيئة مع " Voight " ولن اسمح لنفسي ان أعكر حياة ابني بمزاج سيء او قلق نفسي ناتج عن اضطراب علاقتي بوالدي.
وتضيف "لا اكره والدي ولست غاضبة منه ولكننا لا نتفق ابدا ولا اعتقد ان قراري هذا سيتغير مستقبلاً".



براد بيت
آخر افلام جولي "Mr. and Mrs. Smith" كان مع النجم براد بيت الذي شاركها البطولة واضطر الى ان يتولى هو توجيه جولي اخراجيا لانها لم تكن متفقة مع المخرج دوغ ليمان، وهذا الفيلم كان سبب الاشاعة التي رافقت النجمين خلال

جون فويت
التصوير حيث كتبت عدة صحف عن نشوء علاقة بين النجمين وجاء انفصال بيت عن زوجته جنيفر آنستون ليعزز الإشاعة، وبالإضافة لنفي جولي للخبر فقد اكد مصدر لمجلة OK بانه لم تبد عليهما اية علامات تدل على انهما يمران بنزوة عاطفية واذا كان هناك شيئ بينهما فقد احسنا اخفاءه عن اعين الجميع.

فيلمهما من المقرر ان يطرح في دور العرض في شهر يونيو المقبل ويقومان فيه بدور زوجين يعيشان في الظاهر حياة زوجية حضرية تقليدية تفتقر للحميمية وتعاني من الملل، لكن لكل منهما سر يخفيه عن الاخر، فهما في الواقع يعملان كقاتلين مأجورين ، يجوبان العالم ينفذان عقودا للقتل سراً لمنظمتين متنازعتين، حتى يجد كل منهما نفسه مكلفاً بقتل الاخر".

وكانت دعايات الفيلم قد بدأت في دور العرض الكندية خلال الشهر الحالي حيث احتلت الملصقات الاعلانية للفيلم اللوحات الاعلانية للافلام المرتقبة.

أما براد بيت فلا يزال فيلمه Ocean’s 12 يحتل مرتبة متقدمة في شباك التذاكر.

[email protected]